أغسطس 21, 2018

أزيد من 14600 مستفيدة و مستفيد من برامج طبية للقرب و تضامنية متعددة التخصصات بإقليم خنيفرة للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

العين الإخبارية/بلاغ

نظمت المندوبية الجهوية للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، برامج طبية للقرب و تضامنية بإقليم خنيفرة، من 23 الى 27 ابريل 2018، لتخفيف مصاريف التنقل على المنخرطين و تقريب الخدمات الصحية للساكنة.
هدا البرنامج الطبي الذي تشرف عليه المندوبية الجهوية للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، بشراكة مع عمالة اقليم خنيفرة، المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، و المندوبية الاقليمية للصحة بخنيفرة و تنسيقية خنيفرة اولا.
كما أكدت المندوبة الجهوية السيدة قشيري ايمان, ان تنظيم البرامج الطبية متعددة الاختصاصات لفائدة منخرطي المؤسسة وذوي حقوقهم و كذلك التعاضديات الشقيقة, يتم في إطار استراتيجية الأجهزة المسيرة الرامية إلى تقريب الخدمات الصحية من المنخرطين في المناطق النائية والمغرب العميق، وذلك لتخفيف أعباء وتكاليف التنقل إلى الرباط لتلقي العلاج والتطبيب، ما دام نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض لا يتحملها كما هو الحال بالنسبة لطالبي العلاج في الخارج.

وقد استفاد من هدا البرنامج الطبي التضامني، 14636 مستفيدة و مستفيد، من خلال سبعة تخصصات طبية، وطاقم طبي يتكون من إحدى عشر طبيب اختصاصي ومساعديين، بالإضافة إلى مجموعة من الإداريين، شملت بالأساس: طب العيون (2217 مستفيدة ومستفيد)، التشخيص المبكر عن داء السكري و الضغط الدموي (2780 مستفيدة ومستفيد)، طب النساء (1152 مستفيدة)، الطب العام ( 4745 مستفيدة ومستفيد)، طب الأسنان (288 مستفيدة ومستفيد)، طب الأطفال (1069 مستفيدة ومستفيد)، البصريات (86 مستفيدة ومستفيد)، طب الأنف والأذن والحنجرة (1228 مستفيدة و مستفيد)، طب القلب و الشرايين (1014 مستفيدة و مستفيد)، التشخيص المبكر عن سرطان الثدي (59 مستفيدة) مع توزيع الادوية.
و الشكر الكبير للسيد عامل إقليم خنيفرة و السيد مندوب الصحة بخنيفرة و للجنة المنظمة رفقة أعضاء تنسيقية خنيفرة أولا و الطاقم الطبي (11 طبيب في مختلف التخصصات)، وشبه الطبي (04 مساعدي الأطباء) والإداري (07) الذين أشرفوا على تنظيم هذه البرامج الطبية للقرب والتضامنية في عين المكان.