يوليو 22, 2018

اختتام فعاليات «الموسم الربيعي الأول» لأمغيلة ببني ملال

العين الإخبارية

نظمت جمعية «عين أسردون للفروسية و التبوريدة التقليدية ببني ملال»، بدعم من المجلس البلدي لبني ملال ،وبشراكة مع جمعيات المجتمع المدني الموسم الربيعي الأول لامغيلة تحت شعار « التراث الأصيل دعامة لتقوية أواصل المواطنة » ، وهو المهرجان الذي دأبت الفعاليات المحلية على الالتزام بتنظيمه بشكل منتظم خلال السنوات الماضية تحت مسمى آخر.
ويروم هذا المهرجان الذي عرف حفل افتتاحه حضور باشا مدينة بني ملال محمد العيدي ، قائدة المقاطعة الحضرية الأولى،احمد شد رئيس المجلس البلدي لبني ملال و أحمد بدرة النائب الأول لرئيس المجلس البلدي، و العديد من الفعاليات و النخب المحلية إلى إحياء الدور الثقافي و الفلكلوري للمنطقة ، و الحفاظ على التراث المحلي ،كما شكل هذا المهرجان الثقافي والتراثي لفن التبوريدة فرصة لإبراز مدى تعلق ساكنة المنطقة بالفرس والخيل ومدى حبهم الكبير لتربيته والحفاظ عليه من جيل إلى جيل وفق طقوس يتم توارثها و ترسيخها في مخيلة الأفراد داخل هاته المناطق بشكل دائم.
و عرف حفل اختتام المهرجان ،متابعة مهمة ،بعد ان شهد مشاركة اصغر فارس بالمنطقة ،و الذي لم يتجاوز عمره 12 سنة ،بعد ان تمكن من لفت الإنتباه اليه بإتقانه التام لأسس الركوب على الخيل ،بالرغم من حداثة سنة ،الأمر الذي صفق له الألاف من زوار المهرجان الذين حلوا من مناطق مختلفة من تراب الجهة.
هذا و أكد أحمد بدرة ،وهو احد المنظمين للمهرجان بأن دورة هذه السنة تميزت بمشاركة فرقة عديدة للتبوريدة التقليدية يمثلون مناطق محلية معروفة بتكريسها لحب فن التبوريدة وتعلقها بتربية الفرس و تشجيع نسله ،مشيرا الى أن المهرجان ،و ما صاحبه من عروض تقليدية ،عبر عن أسس و مبادئ الكرم و التلاحم والتضامن بين القبائل القريبة ،وحفظ تاريخ أجدادهم وأسلافهم المشهود لهم بالإهتمام الكبير بهذا الموروث الثقافي المهم.