مايو 22, 2019

المناظرة الجهوية للتجارة ببني ملال تضع خريطة طريق للنهوض بالقطاع

نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال-خنيفرة بشراكة مع وزارة الصناعة و الاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ،يوم الجمعة19 أبريل بمقر جهة بني ملال خنيفرة،المناظرة الجهوية للتجارة،وقد حضر هذا اللقاء التواصلي كل من الوزير الطلبي العلمي،الوصي على القطاع،والي الجهة خطيب الهبيل،رئيس الجهة،نائب جامعة الغرف المغربية للتجارة و الصناعة والخدمات،وعمال الأقاليم بالجهة ورئيس الغرفة خالد المنصوري،بالاضافة الى عدد مهم من المنتسبين والفاعلين في القطاع.


وفي مداخلة لرئيس الغرفة، أكد أن هذه المناظرة،جاءت تنزيلا لبنود الاتفاقية الاطار الموقعة تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة بتاريخ 12أبريل 2014 بالدارالبيضاء،بين الوزارة و الجامعة المغربية لغرف التجارة و الصناعة والخدمات ،بالاضافة الى الاتفاقيات المتعلقة بمخططات الغرف.
ويضيف رئيس غرفة بني ملال، أن هذه الأخيرة وادراكا منها للدور الهام التي يجب أن تقوم به في تنشيط الاقتصاد الجهوي،انخرطت في تنظيم لقاءات على مستوى أقاليم الجهة،وخرجت بخلاصات من اقتراحات المنتسبين،بهذف تسطير برنامج تعاقدي للدفاع عن مصالح التجار.
موضحا أن أن هذه المناظرة والتي اعتمدت شعار”التجارة الداخلية و رهانات التنمية بالجهة” تهذف الى رصد مختلف القضايا التي تثير اهتمامات الفاعلين بالقطاع،و التعرف على حاجياتهم و تشكيل قوة اقتراحية فاعلة من خلال توصيات قابلة للتحقق على أرض الواقع.
من جهته أكد والي الجهة في كلمته،على أن النمودج التنموي كما هو لم يعد قادرا على الحد من التفاوتات المجالية،لذا وجب اعادة النظر في هذه الرؤية، من خلال اعتماد مشاريع مهيكلة لتحقيق تنافسية قوية خاصة في مجال الصناعة التحويلية الغدائية،واحداث ميناء جاف بالجهة و مناطق لوجيستيكية لتثمين المنتوج المحلي ،واعتماد الخلق والابتكار في القطاعات الانتاجية التي من شأنها أن تساهم في تجاوز الاكراهات التي تعاني منها الجهة رغم مؤهلاتها الطبيعية المتنوعة و المتعددة،مذكرا مؤشرات الفقر و البطالة تبقى مرتفعة بهذه الجهة مقارنة بالمعدل الوطني.موضحا أنه وأمام هذه الاكراهات وجب بلورة توصيات وتحويلها الى اجراءات عملية كفيلة بخلق دينامية اقتصادية بااجهة،من خلال تحفيز الشركات الكبرى للاستثمار ودعم تجارة القرب وتأهيل الأسواق المحلية و معالجة الاشكالات الضريبية.
من جانبه وزير الصناعة والاستثمار والتجارة و الاقتصاد الرقمي،اعتبر في مذاخلته أن كلمة الوالي تعتبر بمثابة خريطة طريق للنهوض بقطاع التجارة بالجهة،موضحا أن وزارته مستعدة للتعاون مع الفاعين بالقطاع من خلال تنزيل التوصيات المنبثقة عن هذه المناظرة والتي ركزت في أهم محاوها على القوانين و التشريعات و الضرائب و انعاش القطاع التجاري على المستوى المؤسساتي وكذلك التخطيط والتعمير و التكوين،وفي ختا م هذا اللقاء قام الوزير بزيارة الى مقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات رفقة رئيسها،كما اقترح الوزيرادخال بعض التصاميم المعمارية على المقر وتوسيعه..

جمال السماوي