يوليو 22, 2018

رجاء بني ملال في مباراة مصيرية عشية اليوم أمام شباب بنجرير..و غياب ثلاث لاعبين أساسيين و رئيس الفريق عن المباراة

العين الإخبارية/ ع م
يخوض رجاء بني ملال مباراته عشية اليوم أمام ضيفه العنيد شباب بنجرير حاملا لشعار «لا بديل عن الثلاث نقاط» ،لمواصلة السباق نحو حلم الصعود الى البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم ،على بعد أقل من ست دورات على إسدال الستار على البطولة الوطنية الثانية ،التي تشهد في نسخة هذه السنة صراعا محموما على بطاقتي الصعود ،حيث تنافس عليهما أندية مولودية وجدة و يوسفية برشيد و شباب بنجرير الى جانب رجاء بني ملال.
و يخوض فارس عين اسردون مباراته امام شباب بنجرير ،التي تدخل في إطار الدورة الخامسة و العشرين من البطولة الوطنية الإحترافية الثانية ،في ظل العديد من الإكراهات ،بداية بغياب ثلاث لاعبين أساسيين عن الفريق ،يتقدمهم أسامة اجروتن ،رشيد أيت حمو و إدريس بناني ،و كذا توقيف رئيس الفريق مصطفى عفيف الصغير ،من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم لست مباراة ،ثلاثة منها موقوفة التنفيذ ،وذلك على خلفية الأحداث التي اعقبت مباراة الدورة السابقة التي انهزم خلالها الفريق الملالي آمام مضيفه النادي القنيطري ،و إحتجاجه المبالغ فيه على حكم المباراة.
من جهة أخرى، تراجع رجاء بني ملال ،عن قراره القاضي بفتح أبواب الملعب الشرفي ببني ملال أمام جمهوره بالمجان ،بعد أن قرر تخصيص صنفين من التذاكر ،واحدة من فئة 10 دراهم للمدرجات المكشوفة ،و أخرى من فئة 40 درهم للمنصة الشرفية ،وهو الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات حول الدوافع التي جعلت إدارة الفريق تتراجع عن قرارها هذا ،فيما رجحت مصادر «الموقع» أن تكون الدواعي الأمنية وراء هذا القرار المفاجئ.