أغسطس 21, 2018

رجاء بني ملال يخفق في الصعود مجددا للبطولة الإحترافية الأولى...و جماهيره تطالب بفتح تحقيق في الأسباب

العين الإخبارية/عادل م
خيب رجاء بني ملال آمال جماهيره العريضة بعد تضييعه ،بشكل رسمي ،لحلم الصعود إلى البطولة الوطنية الإحترافية الأولى ،إثر هزيمته الغير متوقعة أمام وداد تمارة ،بهدفين دون رد ،مانحا بذلك بطاقتي الصعود على طبق من ذهب لكل من مولودية وجدة و يوسفية برشيد ،قبل جولة واحدة من نهاية البطولة الاحترافية الثانية.
و كانت الجماهير الملالية تمني النفس في منافسة فريقها على إحدى بطاقتي الصعود ،إلى القسم الإحترافي الأول ،المكان الطبيعي لرجاء بني ملال ،وذلك لآخر جولة ،رغم التعادل المخيب في الجولة الماضية أمام منافس الفريق المباشر على الصعود يوسفية برشيد ،وذلك من خلال تحقيق فوز على وداد تمارة ،و إنتظار تعثر أي من منافسيه على الصعود ،إلا أن الرياح سارت عكس ما تشتهيه سفينة فارس عين أسردون ،بعد تلقيه لهزيمة نكراء ،وبكل رعونة ،أمام الفريق الثاني لتمارة ،بعد أن ضيع لاعبوه ضربة جزاء كانت ستكون كفيلة في عودة الرجاء الملالي إلى المبارة ،و لما لا إقتناص النقاط الثلاث ،التي كانت ستجعل الفريق أقرب الى الصعود ،بإستغلال تعادل يوسفية برشيد في مباراته أمام الرشاد البرنوصي بهدفين لواحد.
و صبت جماهير الفريق الملالي ،عبر شبكات التواصل الإجتماعي ،جام غضبها على المكتب المسير و مدرب الفريق ،و حملوهم المسؤولية الكاملة في هذا الإندحار المؤسف للفريق ،بالرغم من الإمكانيات الهامة التي وفرتها  المجالس المنتخبة للكتيبة الملالية  ،مطالبة في نفس الوقت بفتح تحقيق مفصل في أسباب هذا الإخفاق ،وربط المسؤولية بالمحاسبة.
جانب من جماهير الرجاء الملالي ،اعتبرت أن عقد الفريق لجمعه العام الإستثنائي ،منتصف الأسبوع الماضي ،و ما صاحب الأمر من إقصاء ممنهج لرجال الصحافة و الإعلام ،و تعتيم غير مسبوق ،شتت من تركيز اللاعبين و الفريق ككل ،و الذي كانت تنتظره مبارتين مصيريتين ،لا تقبلان أنصاف الحلول.