أبريل 24, 2019

رجاء بني ملال يستعد ببوزنيقة رغم الضائقة المالية

أجرى رجاء بني ملال تربصا إعداديا بمدينة بوزنيقة رغم الضائقة المالية التي يمر بها الفريق بعد أن تخلى عنه المانحون الذين مازالوا يتذرعون بعدم التأشير على ميزانيات المجالس التي تعتبر الوسيلة الحيدة لتوفير الدعم لفريق الجهة
ورغم علم مالك مركز بوزنيقة بالأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق، تم وضع شرط وحيد في العقد المبرم بين الطرفين لاستقبال الفريق مدة أسبوع كامل، متمثل في إحضار كميات من زيت الزيتون لإفطار اللاعبين الذين لم يتوصلوا بعد براتبي شهري نونبر ودجنبر من سنة 2016 ، فضلا عن منحة التعادل ضد فريق سريع وادي زم  .
 ولم تتجاوز مصاريف الفرق خلال مرحلة الذهاب سوى 150 مليون سنتيم، مقابل صرفه ما يفوق 350 مليون سنتيم في نفس المرحلة من السنة الماضية، لكن الستة الحالية تميزت بإعداد فريق مازالت أمامه الفرصة لتحقيق الصعود إن وفرت له بعض الشروط المادية لتوفير متطلبات اللاعبين.
وأجرى فريق رجاء بني ملال مباراة إعدادية ضد كل من فرق اتحاد الخميسات والفتح الرباطي، فضلا عن أولمبيك خريبكة بمركز التكوين انتهت لفائدة المحليين بخمسة أهداف مقابل هدفين، علما أن الفريق كان أجرى مباراة إعدادية رابعة ضد فريق أمل سوق السبت المنتمي إلى القسم الأول هواة شطر الجنوب.
لتعزيز الفريق بلاعبين جدد في فترة الانتدابات الشتوية، تعاقد رجاء بني ملال مع اللاعبين حمزة عرفة (أولمبيك الدشيرة) وأسامة إجروطن (يوسفية برشيد) ومهدي الشهبي (الرشاد البرنوصي) في حين انتقل كل من لاعب خط الدفاع حسن أزلماط إلى فريق اتحاد أزيلال وزكرياء لشكر إلى الرشاد البرنوصي.