مارس 21, 2019

رجاء بني ملال يقلب الطاولة على فريق حج اسوالم ويعلن نفسه منافسا على إحدى بطاقتي الصعود

بقلم سعيد فالق

اعتبر مراد فلاح مدرب فريق رجاء بني ملال، أن انتصار رجاء بني ملال على فريق حد السوالم برسم الدورة 24 من بطولة القسم الوطني الثاني، لم يأت من فراغ وإنما تحقق باستماتة لاعبيه الذين فشلوا في فرض إيقاع لعبهم، سيما أن اعتماده على لاعبين جدد أملا في إعطاء نفس جديد للفريق إثر غيابات بعض اللاعبين الأساسيين، لم يعط ثماره ما أثر على مردودية الفريق، لكن بعد القراءة الجيدة للمباراة في الجولة الثانية، ودخول لاعبين  بدلاء متمرسين، سمح له بتغيير نتيجة المباراة وإعادة الأمل لفريق رجاء بني ملال للمنافسة على اللقب.

وحول فريق رجاء بني ملال هزيمته إلى انتصار، بتحقيقه نتيجة ثلاثة أهداف لواحد، بعد أن عاش جمهوره، الذي حج إلى الملعب الشرفي، أجواء صعبة، قبل أن يسجل المهاجم المخضرم فابريس أونداما هدفين في الجولة الثانية، مرجحا كفة الفريق المضيف الذي أعلن نفسه منافسا قويا لانتزاع إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى قسم الصفوة.

وكان اللاعب جولال من فريق حد السوالم، افتتح حصة التسجيل في الدقيقة 18 من الجولة الأولى، مستغلا تراجع لاعبي فريق رجاء بني ملال، قبل أن يعدل المهاجم البديل “أونداما” النتيجة في الدقيقة 60 من الجولة الثانية، بل أضاف هدفا ثانيا أيضا من ضربة جزاء في الدقيقة 75، ما أثار احتجاج الزوار الذين رفضوا قرار حكم المباراة.

ويستغل المهاجم البديل لحسين بلحسن ترك لاعبي حد السوالم فراغات في وسط الميدان، وسجل الهدف الثالث في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة.