نوفمبر 13, 2018

محنة لاعبي فريق رجاء بني ملال تتفاقم

 

أصبح لاعبو فريق رجاء بني ملال في حل من عقودهم بعد أن أصبحوا أحرارا، وفق ما تنص عليه بنود العقود التي تربطهم بفريقهم، الذي يمنحهم فرصة الرحيل عنه في حال عدم توصل اللاعبين بمنحهم مدة شهرين متتاليتين.

ويشكو لاعبو فريق رجاء بني ملال خصاصا ماديا، منذ شهور بعد أن عجز المكتب المسير على توفير المنح والرتب الشهرية للاعبي الفريق الذين لم يجدوا الملابس الرياضية الشتوية التي تقيهم برودة الطقس التي تشهدها المدينة في الأيام الأخيرة.

ورغم توصل لاعبي الفريق بمنحة 3000 درهم (18 لاعبا) الإثنين الماضي، بعد تحقيق فريق رجاء بني ملال أول انتصار خارج ميدانه على حساب اتحاد سيدي قاسم بأربعة أهداف لواحد، مازال لاعبو لاعبو الفريق يعانون مشاكل مادية بعد تخلي الجهات المانحة عن دعمها للفريق الذي دخل نفقا مظلما وبات مصيره مجهولا.

ويواصل مدرب فريق رجاء بني ملال مراد فلاح، في حصصه التدريبية، دعمه للاعبيه الذين أصبحوا يفقدون الأمل وينهارون ببطء، بل يقدم مساعدات مادية من ماله الخاص  للاعبيه لحثهم على مواصلة التداريب خوفا من وقوعهم في المحظور.

ولم يتلق فريق رجاء بني ملال أي إشارات تطمئنه على مستقبله، رغم النداءات المتكررة من محبيه لإنقاذ الفريق الذي يمر بفترات عصيبة تنذر بانهياره التام في الآجال القريبة.