أكتوبر 16, 2018

من بينهم ابناء جهة بني ملال خنيفرة...إنطلاق عملية ترحيل المهاجرين غير الشرعيين المغاربة العالقين بليبيا

عبر عدة مراحل إنطلاقا من الثلاثاء الماضي…
بني ملال/عادل المحبوبي
جاء الفرج بالنسبة لعشرات المهاجرين غير الشرعيين المغاربة المحتجزين بالأراضي الليبية ،بعد أن زف جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية خبرا سارا لهم و لذويهم بإعلانه إنطلاق عملية ترحيل شاملة للمهاجرين غير الشرعيين المغاربة العالقين بليبي اعلى دفعات ،حيث إنطلقت بالفعل عملية ترحيل أولى الدفعات يوم الثلاثاء 5 يونيو الجاري ،و شملت 14 مهاجرا غير شرعيا مغربيا من بينهم 5 نساء ،وذلك عبر رحلة جوية إنطلقت من مطار امعيتيقة الدولي بطرابلس ،مرورا بمطار تونس قرطاج الدولي وصولا إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء.
هذا و نشر جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع طرابلس ،بلاغا ،تضمن الأسماء الكاملة للمهاجرين غير الشرعيين المغاربة المرحلين في الدفعة الأولى ،مشيرا إلى أن عملية الترحيل ستستمر على مراحل ، بشكل يومي ، إنطلاقا من يوم الثلاثاء 5 يونيو الى غاية يوم السبت 9 من نفس الشهر ،وهو الامر الذي من شأنه أن يضع حدا لأشهر من المعاناة التي كابدها المحتجزون داخل مراكز إيواء المهاجرين بالتراب الليبي ،بعد إخفاقهم في العبور نحو إيطاليا إنطلاقا من السواحل الليبية.
و كان المحتجزون ،قد دخلوا خلال الشهر الماضي في إضراب مؤقت عن الطعام ،و ذلك بعد أن ضاقوا درعا من الوعود التي تلقوها من طرف المسؤولين ،سواء الليبين أو المغاربة منهم ،و التي تفيد قرب ترحيلهم ،وذلك قبل بداية شهر رمضان ،إضراب سرعان ما تم التراجع عنه إثر زيارة رسمية لبعض المسؤولين المغاربة يوم الخميس 31 ماي الماضي لليبيا ،أفضت في نهاية المطاف لتحديد موعد نهائي لترحيل المحتجزين ،بعد إستكمال الوثائق المطلوبة الكفيلة بذلك .
من جهة أخرى ،من المنتظر أن تشدد المصالح الأمنية من مراقبتها لعملية العودة الطوعية للمهاجرين ،و التدقيق في هوية المهاجرين غير الشرعيين المغاربة المرحلين ،و ذلك للحيلولة دون تسلل بعض المحسوبين على بعض التنظيمات الإرهابية التي تنشط بالأراضي الليبية.