أكتوبر 16, 2018

والي جهة بني ملال في لقاء مثمر وصريح مع أعضاء المرصد المغربي للرقابة المجتمعية لمكافحة الفساد والدفاع عن حقوق الإنسان

فريكس المصطفى
بمقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، استقبل السيد عبد السلام بكرات والي جهة بني ملال خنيفرة يوم الثلاثاء 2 أكتوبر الجاري عددا من أعضاء المرصد المغربي للرقابة المجتمعية لمكافحة الفساد والدفاع عن حقوق الإنسان ،حيث رحب السيد الوالي في البداية بكل أعضاء المرصد الحقوقي ،منوها بالدور الذي اعتمده المغرب مثل غيره من البلدان المتقدمة في التنمية،حيث اعتمد على إستراتيجية الانفتاح وإشراك المجتمع المدني في قضايا الحكامة وتدبير المواضيع ذات الصلة بالتنمية الترابية (السياسية والاقتصادية والاجتماعية). فالمجتمع المدني، أصبح شريكا أساسيا في مسيرة بناء الوطن وكقوة اقتراحية وفاعل أساسي في التنمية لا غنى عنه في أداء المجتمعات المعاصرة،كما أضاف السيد الوالي أن تعزيز ثقافة التعاون والتضامن والتطوع يتطلب الانخراط الجماعي، ومسؤولية الجميع في إبراز جهود المجتمع المدني وعطاءاته المختلفة خدمة لقضايا الشأن العام الترابي.
وخلال كلمته لفت السيد الوالي إلى أهمية التحولات الإيجابية المهمة التي يعرفها المغرب على كافة المستويات،والتي همت الإصلاحات الدستورية والسياسية والأوراش المهيكلة الكبرى الاقتصادية والاجتماعية خدمة للمواطن المغربي ، مبديا استعداده التام للتفاعل الإيجابي مع المرصد ومواصلة الحوار الجاد والمتواصل في إطار كل القضايا التي تخدم قاطرة التنمية بالجهة والمصلحة العامة.
وخلال كلمته،توجه السيد فريكس المصطفى رئيس المرصد المغربي للرقابة المجتمعية لمكافحة الفساد والدفاع عن حقوق الإنسان بالشكر والتنويه للسيد والي جهة بني ملال خنيفرة منوها من خلالها عاليا التزام السيد الوالي الراسخ والدائم على قربه من انشغالات المواطنين وانتظاراتهم تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى ضرورة اعتماد منهجية الإصغاء والتشاور مع جميع الهيئات والفعاليات ،وإشراك المجتمع المدني في تدبير شؤونه العامة خدمة للصالح العام.
من جانبهم هنأ السادة أعضاء المرصد في كلماتهم السيد الوالي وتقدموا له بوافر الشكر وعظيم الامتنان على استجابته الفورية لدعوة المرصد لعقد هذا اللقاء الذي يجسد المفهوم الجديد للسلطة، وتأكيدا على الالتزام الراسخ للسيد الوالي ببلورة التعليمات الملكية السامية على أرض الواقع في إشراك المجتمع المدني في تدبير شؤونه العامة وفق مبدأ الديمقراطية التشاركية . كما نوه أعضاء المرصد السيد الوالي على الثقة المولوية متمنين له التوفيق والنجاح في مهامه بالجهة ، مؤكدين له حرصهم الدائم على العمل بكل مصداقية ونبل لمواكبة والدفاع عن كل القضايا التي تندرج في إطار الصالح العام وتنمية الجهة في إطار مقاربة تشاركية تروم تحقيق التنمية المستدامة المبنية على روح التشارك وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
خلال هذا اللقاء الصريح والمثمر مع السيد الوالي، طرح بعض أعضاء المرصد ” سعيد فريكس/ سداد عبد الرزاق / كوري صالح/ وزرور عبد الله/ بوزكري الدرهمي/ نورابي أحمد ومسكور موحى ” بعض القضايا المتعلقة بساكنة بني ملال والجهة ذات الطابع الاجتماعي والإنساني ،وأهم ماميز هذا اللقاء هو التجاوب الصريح للسيد الوالي مع كافة أعضاء المرصد، حيث كان اللقاء مبنيا على أسس ومعايير واضحة تتخللها الشفافية والوضوح .