يونيو 19, 2019

والي جهة بني ملال يشرع في تنزيل برامجه التواصلية مع الجماعات المحلية

العين الإخبارية سعيد فالق

شرع الوالي الجديد لجهة بني ملال خنيفرة خطيب الهبيل في تفعيل أجندته، وتنزيل برامجه التواصلية مع الجماعات الترابية بإقليم بني ملال، لرسم خارطة طريق، أملا في تجاوز المشاكل التي تعتري عمل الجماعات، وإيجاد الحلول للملفات العالقة التي تستدعي تدخلا عاجلا.

وزار خطيب لهبيل، الأربعاء الماضي، الجماعة الحضرية لبني ملال، وعقد لقاء تواصليا مع رئيس المجلس الجماعي لبني ملال بمعية أعضاء جماعته، بهدف التداول في مختلف المشاكل التي تخص تدبير الشأن المحلي ومناقشتها، لتلافي سوء الفهم بين الإدارة والمرتفقين، فضلا عن نهج سبل الحكامة التي تقتضي نتائج عديدة بأقل جهد ممكن.

وأشار  والي الجهة في كلمته، إلى أهمية اللقاء مع أعضاء الجماعة،  تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية يتم من خلال مجموعة من الركائز الأساسية، موضحا أن تشجيع الاستثمار وخلق المزيد من فرص الشغل لتقليص نسبة البطالة خاصة في أوساط الشباب حاملي الشهادات، وتبسيط المساطر الإدارية وخلق مناخ ملائم كفيل بجلب أكبر عدد ممكن من المستثمرين يبقى من أهم هذه الركائز.

كما أشار والي الجهة ألى أن تعبئة الموارد المالية من ضرائب ورسوم وواجبات وحسن تدبير الأملاك الجماعية، وكذا الانفتاح على الفاعلين المحليين والجهويين والوطنيين من أجل إشراكهم في الحركة التنموية للجماعات، أصبحت ملزمة لتحقيق هذه التنمية، مشددا على ضرورة تسريع وتيرة إنجاز الأوراش المتعلقة بالبنيات التحتية والمرافق الاجتماعية الضرورية.

ولضمان الفعالية والنجاعة في الجهود المبذولة لتحقيق التنمية، شدد الوالي على ضرورة دعم الالتقائية بين مختلف الاستراتيجيات القطاعية من أجل ترشيد النفقات وإنجاز مشاريع متكاملة من أجل دعم الثقة بين مختلف القطاعات الوزارية.