نوفمبر 13, 2018

وداد فاس تقيل مدرب رجاء بني ملال السابق محمد مديحي

العين الإخبارية عن هسبريس

فكّ فريق المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم ارتباطه مع محمد مديحي، مدرب الفريق السابق، بسبب سوء النتائج، وجرى تعويضه بشكيب جيار للإشراف على قيادة فريق النمور الصفر في مرحلته الانتقالية.

واستغنى “الماص” عن خدمات محمد مديحي عقب تذبذب نتائج الفريق وعدم اقتناع الجماهير الفاسية بالأداء المقدم فوق أرضية الملعب من قبل النمور الصفر.

وحُمّل المدرب مسؤولية تراجع مستوى الفريق، على الرغم من الانتدابات القوية التي أبرمتها الإدارة بالمركاتو الصيفي، لتتعالى الأصوات بالاستغناء عنه، لا سيما بعد تعادل الفريق في ثلاث مباريات على التوالي أمام الوداد الفاسي والراسينغ البيضاوي وشباب المسيرة.

واتخذ قرار الاستغناء عن خدمات مديحي بعد اجتماعها، يوم أمس الاثنين، مع مروان بناني رئيس الفريق، وجرى الاتفاق بشكل مبدئي على فسخ العقد الذي يربطه بالفريق بصيغة ودية.

وتقرر، خلال الاجتماع ذاته، تكليف شكيب جيار للإشراف على تدريبات فريق المغرب الرياضي الفاسي في هذه المرحلة الانتقالية. كما توجهت إدارة “الماص” بالشكر إلى مديحي على كل ما قدمه للفريق الأصفر، مع متمنياته له التوفيق في مسيرته التدريبية.

وترك محمد مديحي نادي المغرب الفاسي وهو يحتل الرتبة الثانية برصيد 12 نقطة من أصل 7 جولات، بعد أن حقق الفوز خلال 3 مباريات وتعادل في مثلها وانهزم في مباراة واحدة أمام رجاء بني ملال بهدفين لواحد، ضمن مجريات الأسبوع الرابع.

ويبتعد المغرب الفاسي بفارق خمس نقاط عن المتصدر نهضة زمامرة، كما يفصله نقطة واحدة عن وداد تمارة المحتل للصف السادس؛ وهو ما عجل برحيله، لا سيما أن مكونات الفريق تعول على تحقيق حلم الصعود إلى القسم الممتاز خلال الموسم الحالي.