أبريل 24, 2019

ورشة ببني ملال لعرض مستجدات النظم المعلوماتية بقطاع التربية الوطنية

العين الإخبارية

خصص الملتئمون في ورشة عمل نظمت لتدارس العمليات التواصلية للتعريف بمستجدات النظم المعلوماتية بقطاع التربية الوطنية، برنامجا عمليا لتقاسم المستجدات التي يشهدها النظام المعلوماتي بوزراة التربية الوطنية، وجعله أكثر فعالية سيما أن الطلبات العديدة لمستعمليه أصبحت تتزايد يوما بعد يوم ما يقتضي ملاءمة المنظومة المعلوماتية لتلبية الحاجيات وجعلها أكثر حكامة.

وشكلت الورشة التي أطر أشغالها رئيس المركز الجهوي لمنظومة الإعلام إلى جانب رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري بالأكاديمية عبد العزيز لهمام، وحضرها رؤساء المراكز الإقليمية لمنظومة الإعلام، ورؤساء مصالح الشؤون القانونية والتواصل والشراكة بالمديريات الإقليمية بأكاديمية بني ملال خنيفرة، (شكلت) مناسبة لتقاسم المستجدات المتعلقة بالنظم المعلوماتية للوزارة، والتعريف بمكوناتها ومراحل تطورها ما يزيد من فرص تطويرها لتنساب المعلومات المطلوبة في ظروف جيدة.

وفي كلمة افتتاحية قدمها مدير الأكاديمية مصطفى اسليفاني، أشار إلى المجهودات المتعددة للوزارة من أجل إرساء منظومة معلوماتية، تشمل جميع مجالات التسيير والتدبير واتخاذ القرار المناسب، ما أسفر عن مكاسب عدة نالت على إثرها الوزارة الوصية على القطاع ومصالحها الخارجية جوائز واستحقاقات كشفت مدى الرهانات التي تحققت وصارت مكاسب حنت ثمارها منظومة التربية والتكوين.

ودعا المصدر ذات الجميع إلى مضاعفة الجهود للتعريف بهذه المكاسب في المجال المعلوماتي وتجويد خدماتها، وإبراز أهمية خدماتها لدى مختلف الفاعلين، وتعميق تملك المدبرين جهويا وإقليميا، فضلا عن المؤسسات التعليمية التي تدبر مجمل عناصر ومكونات المستجدا المعلوماتية، مع العمل على إعداد وسائط تواصلية مناسبة لمواكبة مختلف المحطات التدبيرية المرتبطة بالتحولات التي تعيشها المنظومة.

وقدم رئيس المركز الجهوي لمنظومة الإعلام، عثمان بنهية عرضا مفصلا تناول فيه مستجدات النظم المعلوماتية، ومدى تطور التغطية المعلوماتية لنظم الإعلام ما بين 2009 و 2018، وكذا التعريف بالمنظومات المعلوماتية التي تخص المجال البيداغوجي، ومجال التخطيط، والموارد البشرية، والخدمات الأساسية، إضافة إلى مجال الحكامة، والمكونات الجديدة لمنظومة الإعلام التي تم تسطيرها وفق توجهات وأولويات مقرر السنة الدراسية 2019-2018،  كما استعرض عدة وآليات  مواكبة المخطط التواصلي حول هذه النظم.

وقدم رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري عبد العزيز لهمام العمليات المقترحة للحملة التواصلية للتعريف بمستجدات النظم الإعلامية، مبرزا الأهداف المتوخاة من كل عملية تواصلية، محددا الفئات المستهدفة من أجل المساهمة في إنجاح مختلف العمليات التدبيرية الكبرى التي يعرفها القطاع في مختلف المحطات التربوية للسنة الدراسية، وتعميق تملك المدبرين الجهويين والإقليميين ومديري المؤسسات التعليمية لمجمل العناصر ومكونات المستجدات المعلوماتية وجوهرها.

وناقش الحاضرون سبل تنزيل المخطط التواصلي للتعريف بمستجدات النظم المعلوماتية، والإمكانات المتوفرة لإبراز أهمية خدماتها لدى مختلف الفاعلين، وحفزهم على الانخراط في تفعيل هذه المستجدات وإنجاح أجرأتها، من خلال تنظيم لقاءات تواصلية مع مختلف الفاعلين والشراك كل من موقعه، واستثمار المواقع الرسمية للأكاديمية والمديريات الإقليمية، وصفحات التواصل الاجتماعي، فضلا عن تنظيم لقاءات مفتوحة بالمؤسسات التعليمية.

ونظم اللقاء بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، الأربعاء الماضي، بحضور مختلف الفاعلين ومدبري الشبكة المعلوماتية للإدارة الجهوية ما منح للحاضرين فرصة النقاش والتشاور للرقي بالمنظومة المعلوماتية.