رياضة

أداء باهت لفريق رجاء بني ملال ضد اتحاد اتمارة

اعتبر حسن فاضل أن انتزاع فريقه اتحاد تمارة تعادلا ثمينا من قلب ملعب رجاء بني ملال برسم الدورة التاسعة من بطولة القسم الوطني الثاني نتيجة إيجابية سيما أن فريقه حقق نتائج سلبية في الآونة الأخيرة جراء حرمان فريقه من خدمات خمسة لاعبين أساسيين بسبب الإصابة.

وأضاف أن فريق رجاء بني ملال يحتاج إلى كفاءات في جميع المستويات لاستعادة أمجاده الكروية، إذ أن مستواه الحالي لا يعكس قيمة الفريق الذي يعرفه جيدا، لأنه تربى بين أحضانه ومنحه الشيء الكثير، وبالتالي فإنه ينتظر أن تتم المناداة عليه لتدريب الفريق يوما ما لتجريب حظه كمدرب بعدما لعب سابقا في صفوفه كجناح أيمن وحقق معه نتائج جيدة.

وخيم جو من التشاؤم على محيا مشجعي فريق رجاء بني ملال الذين لم يبخلوا بتشجيعاتهم طيلة شوطي المباراة، لأن أداء لاعبي الفريق كان باهتا بل كاد أن يحصد الهزيمة بميدانه لولا تدخلات حارس المرمى الناجحة الذي أنقذ فريقه في أكثر من مناسبة.

وبدا رجاء بني ملال الذي خاض مباراته ضد فريق اتحاد تمارة شبحا داخل الميدان، وفريقا يفتقد لاعبوه للروح القتالية، بل لم يتم تسجيل خطة واضحة يعتمدها اللاعبون للوصول إلى مرمى الخصم، رغم بعض المحاولات الخجولة التي كانت تفتقر إلى مهاجم صريح يهز شباك الفريق الضيف فضلا عن ضعف واضح في وسط الميدان.

ودق جمهور فريق رجاء بني ملال لذي لم يبخل بتشجيعاته طيلة المباراة أملا في تحقيق نتيجة إيجابية داخل الميدان، دق ناقوس الخطر للأداء الباهت لجل اللاعبين الذين تم انتدابهم، وذلك لعدم كفاءتهم لحمل قميص رجاء بني ملال ما أصبح يتطلب تدخلا عاجلا لإنقاذ الفريق قبل فوات لأوان، علما أن الانتدابات التي أجراها الفريق طيلة شهور لم تكن مبنية على تصورات واضحة تضعها لجنة تقنية بهدف اختيار لاعبي الفريق

 حسن فاضل
حسن فاضل
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى