أخبار جهوية

أسرة الأمن الوطني بسوق السبت أولاد نمة تستعرض حصيلتها

متابعة: لكبير المولوع

تخليدا للذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، واستحضارا للأعمال الجليلة والمسؤوليات الجسيمة التي مافتئ يضطلع بها جهاز الأمن الذي أعلن عنه جلالة المغفور له محمد الخامس في 16 ماي 1956، وتجديدا للعهد على مواصلة آداء واجبها بروح من التفاني ونكران الذات في حفظ النظام وحماية سلامة المواطنين وممتلكاتهم، نظمت أسرة الأمن الوطني بسوق السبت إقليم الفقيه بن صالح، حفلا مميزا حضرته شخصيات عسكرية، قضائية، محلية ورؤساء المصالح الخارجية وهيآت منتخبة فضلا عن حضور عدد من فعاليات مدنية، حزبية و نقابية.
وأكد محمد عنيبر نيابة عن رئيس المفوضية الذى حضر الحفل المماثل بالمنطقة الاقليمية بالفقيه بن صالح، فى كلمة بالمناسبة أن تأسيس هذا المرفق الحيوي شكل ملمحا أساسيا وبارزا في مقومات استكمال السيادة الوطنية عقب استقلال المملكة٬ و تأكّد بعدها بالملموس مدى جوهرية الدور المنوط برجال الأمن في المحافظة على النظام وحماية الأشخاص و الممتلكات وضمان الجو الملائم لممارسة الحقوق والحريات في إطار احترام كامل لسيادة القانون، مؤكدا أن المديرية العامة للأمن الوطني جسدت خلال نسخة هذه السنة انفتاحها على المجتمع المدني.
وأضاف أن هذه المؤسسة الوطنية حظيت باهتمام كبير من طرف جلالة المغفور لهما محمد الخامس و الحسن الثاني، وفي ظل التحولات والتطورات التي عرفها جهاز الأمن الوطني، مافتئ أيضا صاحب الجلالة الملك محمد السادس يولي عناية خاصة لأفراد أسرة الأمن الوطني٬ تقديرا لما تقوم به و تقدمه من مجهودات و تضحيات في سبيل الحفاظ على استقرار وأمن البلاد.
ونوّه رئيس المفوضية بالنيابة، بنساء ورجال الأمن الوطني بسوق السبت على التضحيات الكبيرة التي يبذلونها من أجل استتباب الأمن والمحافظة على أرواح وممتلكات المواطنين، وطالبهم بالمزيد من التفاني و الإخلاص و نكران الذات في أداء واجبهم المهني. وقد حضر الحفل مجموعة من تلاميذ مؤسسة سفير السلام للتعليم المدرسي الخصوصى بسوق السبت للاحتفال مع عناصر الامن بالمفوضية تقديرا لمجهوداتهم من أجل حماية المواطنين وممتلكاتهم.
وحسب معطيات مفوضية الشرطة بسوق السبت أولاد نمة إقليم الفقيه بن صالح، تم تسجيل 1024 قضية تتوزع بين جنح وجنايات، قدم بموجبها أمام العدالة ما مجموعه 810 مشتبه به. أما بالنسبة للجرائم المرتبطة بالاتجار في المخدرات بشتى أنواعها، فقد تمكنت مصالح الأمن من إجهاض عدة عمليات خلال نفس الفترة.
أما في مجال زجر مخالفات قانون السير فقد قامت فرق المرور التابعة لمفوضية الأمن بسوق السبت اقليم الفقيه بن صالح، بتسجيل ما مجموعه 316 مخالفة،تم بموجبها إيداع عدد من المركبات بالمستودع البلدى، وتحرير عدد المحاضر فى حق المخالفين، إذ بلغت 674 مخالف لقانون السير من مختلف الدرجات.
أما عدد الغرامات الصلحية، فقد بلغت 827 غرامة صلحية موزعة ما بين الدرجة الأولى 90 غرامة صلحية، أما الدرجة الثانية فبلغت 56 غرامة، والدرجة الثالثة 681.
وعلى صعيد تعميم بطاقة التعريف الوطنية الالكترونية، فقد واصلت مصالح الأمن بالمفوضية مجهودات لتمكين المواطنين من هذه الوثيقة، حيث تم إنجاز ما مجموعه 15344بطاقة تعريف وطنية إلكترونية٬ منها من أنجزت في إطار الحملة التي تقوم بها مصالح المفوضية في العالم القروي لتقريب هذه الخدمة من المواطنين، علما أن عدد شواهد السكنى، فقد بلغت ،3021 وشواهد حسن السيرة 3009 والتصريح بضياع 233 شهادة.

IMG_1261 IMG_1251 IMG_1167

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى