أفورار تودع ضحيتي قوارب الموت بعد أن لفظ البحر جثتيهما - جريدة العين الإخبارية
أخبار جهوية

أفورار تودع ضحيتي قوارب الموت بعد أن لفظ البحر جثتيهما

العين الإخبارية

نظمت أسر وأقارب الشابين أسامة و مراد ضحيتا قوارب الموت جنازة مهيبة بمقبرة أفورار في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء 12 أبريل الجاري، بحضور منتخبين وممثلي المجلس الجماعي فضلا عن أصدقاء وأقارب الضحيتين.

وودعت ساكنة أفورار بحضور رئيس المجلس الجماعي و أعضاء من المجلس فضلا عن حشد من الشباب الضحيتين مراد و أسامة بالموع وهما اللذان غادرا منزليهما أملا في تغيير أوضاعها والبحث عن لقمة عيش بعد أن استحالت في مدينة تنعدم فيها فرص الشغل وتغلق فيها أبواب العمل إن وجدت.

و لم تمنع التساقطات المطرية التي شهدتها المدينة سكان افورار من إلقاء نظرة وداع أخيرة على جثماني المرحومين اللذين لفظتهما مياه بحر اخفنير، وتم الاحتفاظ بهما بمستشفى بلمهدي بالعيون، ليتم نقلهما إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وبمبادرة إنسانية، ونظر للظروف الاجتماعية الهشة لأسرتي الضحيتين، تكفل المجلس الجماعي لأفورار بنقلهما بواسطة سيارتين لنقل الأموات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى