رياضة

إخضاع فريق رجاء بني ملال مجموعة من اللاعبين للتجربة

يواصل فريق رجاء بني ملال تعزيز صفوف بانتداب لاعبين وقعوا أخيرا، في كشوفات الفريق بعد اقتناع المدرب محمد الأشهبي، الذي التحق أخيرا بالفريق بعد تجربتين غير ناجحتين مع فريق شباب الريف الحسيمي والمغرب الفاسي الذي عاد إلى سكة الانتصارات وتخلص من الرتبة الأخيرة الذي للزمها منذ انطلاق البطولة الاحترافية للموسم الحالاي.

ويتعلق الأمر بالمهاجمين محسن بوخالف القادم من فريق شباب الريف الحسيمي، ويوسف أبرواي (مهاجم) من شباب خنيفرة، الذي أقحمه مدرب الفريق في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة التي أجراها رجاء بني ملال برسم الدورة 15 من بطولة القسم الوطني الثاني ضد فريق الراسينغ البيضاوي الذي اقتنص نقاط الفوز في الدقيقة 85 من عمر المباراة، بتسجيله هدفا مشكوكا فيه، ما أثار ردود فعل متباينة من قبل مسؤولي فريق رجاء بني ملال الذين تشبثوا بعدم مشروعية الهدف، بعد أن لوح حكم الشرط بالعلم تأكيدا على عدم تجاوز الكرة خط المرمى.

ومنح الأشهبي للاعبي فريق رجاء بني ملال ثلاثة أيام بهدف الخلود للراحة، واستئناف التداريب صباح ومساء الخميس المقبل، لإخضاع الفريق مجموعة منهم للتجربة، علما أن الفريق كان تعاقد أخيرا، مع حارس المرمى بوطربوش ومهاجم أولمبيك آسفي السينغالي كوميز الذي انتدبه الفريق موسما واحدا على سبيل الإعارة.

وينتظر، أن يستغني الفريق على مجموعة من اللاعبين الذين أبانوا عن مستوى تقني هزيل خلال مرحلة الذهاب، ما تؤكده النتائج الهزيلة، إذ لم يحقق سوى انتصارين، في حين طغت التعادلات على الحصيلة النهائية للفريق الذي أصبح مهددا بالنزول إلى قسم الهواة في حال استمرار حصده للنتائج غير المرضية.

ورغم الخصاص المادي الذي يشكوه فريق رجاء بني ملال، فإن جميع لاعبي الفريق توصلوا برواتبهم الشهرية، دون أن يتسلمها الإطار التقني ومعاونوه، الشهر الماضي، في انتظار توصل فريق رجاء بني ملال بدعم الجهات المانحة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى