حوادث

إصابة ﺭﺟﻞ ﺃﻣﻦ ﺑﺴﻮﻕ ﺍﻟﺴﺒﺖ، برضوض بعد دهسه

أصيب ﺭﺟﻞ ﺃﻣﻦ‏ (ﺃﺡ.ﺕ‏) أول أمس، كان يؤدي مهامه، ﺗﺎﺑﻊ ﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺑﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺑﺴﻮﻕ ﺍﻟﺴﺒﺖ، برضوض خطيرة برﺟﻠﻪ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ، بعد أن دهسه راكب دراجة نارية، عندما كان يقف باﻟﺤﺎﺟﺰ اﻷﻣﻨﻲ الذي وضعته المصالح الأمنية للتخفيف من سرعة راكبي الدراجات النارية والسيارات التي لا يبالي سائقوها بأرواح المواطنين، فضلا عن مراقبة الوثائق القانونية للسيارات التي تستغل بعضها في أمور خارج القانون.

وأفادت مصادر مطلعة، أن راكب الدراجة النارية من نوع س90 لم يخفف سرعة الدراجة النارية التي كان يقودها بعد أن فوجئ بوجود الحاجز الأمني أمامه، بل زاد من سرعته بعد أن تأكد أن رجل الأمن عازم على إيقافه ﻭﺗﺴﺠﻴﻞ ﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﺿﺪﻩ، ما اضطره إلى اﻟﻔﺮﺍﺭ ﺇﻟﻰ ﻭﺟﻬﺔ ﻣﺠﻬﻮلة غير آبه بتعريضه رجل أمن للخطر بعد دهسه، ﻭنظرا لخطورة وضعه الصحي، ﻧﻘﻞ ﺍﻟﻀﺤﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍلجهوي ﻟﺒﻨﻲ ملال ﻹﺧﻀﺎﻋﻪ ﻟﻠﻔﺤﻮﺻﺎﺕ الطبية ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳﺔ، وتقديم العلاجات أملا في إنقاذ حياته.

في السياق ذاته، تقود المصالح الأمنية ببني ملال حملات تمشيطية في مختلف الأحياء والشوارع، وكذا المدار السياحي لعين أسردون بهدف حجز الدراجات النارية التي توجد في وضعية قانونية، وإيقاف السائقين المتهورين الذين يرعبون المواطنين، بتحويلهم شوارع المدينة إلى حلبة للسباقات غير مبالين بتعريض أرواح المواطنين للخطر.

وينتظر المواطنون من المصالح الأمنية مزيدا من الصرامة، وإيقاف أصحاب الدراجات النارية من الحجم الكبير الذين يحولون شارع الحسن الثاني ومحمد الخامس إلى فضاء للموت، لأنهم يتسابقون في جنباته ما يخلق الذعر في نفوس مستعملي الطريق، سيما أن بعض السائقين يسوقون دراجات الموت غير مرتدين لخوداتهم، بل يردوفن خليلاتهم ليتابهوا أمامهن أنهم متمكنون من فنون السياقة وأنهم يمرون بسرعة فائقة أمام أعين رجال الأمن الذين يعجزون عن التدخل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى