ثقافة وفن

إطلاق اول أولمبياد في المعلوميات بالمغرب 

بني ملال حسن المرتادي

تنظم المنسقية الإقليمية لبرمامج “جيني “بنيابة الفقيه بن صالح بمعية اساتذة المعلوميات بالإقليم و بإشراف و تأطير المفتش الجهوي السيد إبراهيم الجداني النسخة الأولى لأولمبياد المعلوميات لفائدة تلاميذ الثانوي بسلكيه الإعدادي و التأهيلي، وذلك من أجل تشجيع التلاميذ على إبراز تميزهم المعرفي في المعلوميات وإعطاء انطلاقة جديدة لهذا التخصص في مجال الأولمبياد على غرار الرياضيات والفيزياء.وسيتم تنظيم هذه التظاهرة عبر ثلاث مراحل:
مرحلة الاقصاىءيات المحلية : نظمت بجل ثانويات الاقليم خلال الاسبوع الاخير من شهر أبريل و كانت فيها المشاركة مفتوحة أمام التلاميذ الراغبين في المشاركة ليتأهل من كل مؤسسة الأوائل .
مرحلة النصف النهائية : تمت يوم الجمعة 08 ماي الجاري، بالمنطقتين التربويين سوق السبت و الفقيه بنصالح و تبارى فيها 20 مشارك بكل منطقة من أجل الفوز بالمراتب الأولى.
ولهذا هذا الغرض عقد اساتذة المعلوميات بدعوة من المفتش لقاء تربويا يوم الاثنين الماضي ( 04 ماي ) بثانوية 30 يوليوز بسوق السبت لتدارس سبل تأسيس مرجع بيداغوجي خاص ب “الأولمبياد المعلوميات”حيث اكد مفتش المادة خلال هذا اللقاء أهمية الذكاء المعلوماتي لإبراز التمييز لدى المتعلمين و المتعلمات من خلال أولمبياد المعلوميات، مبرزا ان هذا الذكاء أساسه الأولي هو “الحس المعلوماتي”،متسائلا عن بنيات و آليات هذا الاخير، فاتحاً باب النقاش أمام الاساتذة، ليخلص الجميع في الاخير ان “الحس المعلوماتي” له بنيات و آليات متعددة اهمها : التحليل و المنطق و قوة الملاحظة …

وارتباطا بالموضوع، اكد المنسق الاقليمي لبرنامج ” جيني” في تصريح للجريدة ان سياق تنظيم هذه أولمبياد يندرج في إطار تشجيع التميز بين التلاميذ، و بغرض نشر ثقافة تكنولوجيا المعلوميات، بالتوازي مع الحصيلة الإيجابية التي حققته جهة تادلا ازيلال بصفة عامة و نيابة الفقيه بن صالح بصفة خاصة في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في الميدان التربوي،
متمنياً توسيع دائرة التنافس على الصعيدين الجهوي و الوطني إذا توفر ما يكفي من الدعم المؤسساتي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى