أخبار جهويةوطنية

إقصاء نادي شباب سوق لكرة اليد من استقبال جلالة الملك

بمناسبة الزيارة الملكية الميمونة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمدينة سوق السبت، صباح الثلاثاء الجاري، لتدشين بعض المشاريع التنموية التي ستعطي لا محالة قيمة مضافة للتنمية البشرية للمدينة التي تفتقر إلى مشاريع كبرى تنتشل شبابها من وحل البطالة والجريمة.

وأفادت مصادر مطلعة، أن جلالته سيشرف على تدشين المركز متعدد الاختصاصات، فضلا عن إشرافه على منح حافلة خاصة بفريق سوق السبت لكرة القدم الذي يعيش أسوأ أيامه نتيجة سوء التسيير، ويحتل المراكز الأخيرة ما ينبئ بمصير مجهول رغم الدعم المالي الذي يتسلمه من المجلس البلدي.

لكن المفاجأة التي صدمت المتتبعين للشأن الرياضي بالمدينة، إقصاء نادي شباب سوق السبت لكرة اليد من شرف استقبالهم جلالة الملك، علما أن جمعيات توجد على الورق  فحسب، نالت حظوة استقبال جلالته الذي ما فتئ يشجع الرياضة لأنها ركيزة أساسية للتنمية البشرية.

وأعرب مسؤولو فريق شباب سوق السبت لكرة اليد ،للعين الإخبارية، أنهم أحسوا بالحكرة مرة ثانيةّ، عندما تم استدعاء جمعيات تمثل مختلف التلاوين الاجتماعية والثقافية والرياضية وبعضها على الورق، لكن تم إقصاؤهم وتعويضهم بعصبة جهة تادلا ازيلال لكرة اليد، وتغييب ناديهم الذي حقق إنجازات كروية رفعت رأس المدينة عاليا، في غياب الدعم المالي الكافي.

وتساءل أعضاء المكتب للفريق عن سبب إقصائهم من العرس الغالي الذي ستحتفل به المدينة، علما أن كل مكونات الفريق مبتهجة بالزيارة الميمونة للملك لما لها من إيجابيات على المسار التنموي لسوق السبت؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى