إيقاف المتسببين في أعمال الشغب الرياضي متواصل - جريدة العين الإخبارية
حوادث

إيقاف المتسببين في أعمال الشغب الرياضي متواصل

العين الإخبارية

تواصل المصالح الأمنية ببني ملال التنسيق مع مثيلاتها بالدار البيضاء لإيقاف المتسبببن في أعمال الشغب وإلحاقهم أضرارا مادية بممتلكات الدولة والمواطنين بعد إجراء مباراة الرجاء البيضاوي وفريق سريع وادي زم ما خلف ردود فعل سلبية لدى المواطنين عن جدوى كرة القدم التي أصبحت لا نتج سوى العنف في الملاعب.

وتمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية ببني ملال بتنسيق مع نظيرتيها بالدار البيضاء ومع فرقة الشرطة القضائية بخريبكة، مساء الجمعة الماضي، من توقيف خمسة أشخاص من بينهم قاصر، ويتعلق الأمر بمشتبه فيهم تتراوح أعمارهم ما بين 16 و26 سنة، للاشتباه في تورطهم في أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية وخاصة.

وجرى توقيف هؤلاء المشتبه بهم، في إطار البحث القضائي الذي باشرته مصالح الأمن الوطني على خلفية أحداث الشغب الرياضي التي أعقبت مباراة لكرة القدم أجريت بمدينة خريبكة يوم الأحد الماضي، وأصيب على إثرها عناصر القوة العمومية بجروح متفاوتة الخطورة، وتسببت تصرفات بعض الجماهير الطائشة في إلحاق خسائر مادية بمجموعة من سيارات الشرطة والمركبات الخاصة.

وكانت أبحاث الشرطة القضائية قد مكنت، مباشرة بعد تسجيل أعمال الشغب، من توقيف تسعة أشخاص أحيلوا على العدالة بعد إخضاعهم للبحث القضائي الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما ظلت الأبحاث والتحريات متواصلة بغرض توقيف جميع المتورطين في ارتكاب تلك الأفعال الإجرامية، والتي تكللت بتوقيف خمسة متورطين آخرين بمدينة الدار البيضاء.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إيداع القاصر الموقوف تحت تدبير المراقبة، وذلك رهن إشارة البحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية ببني ملال تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

وتواصل مصالح الأمن الوطني في كل من بني ملال وخريبكة والدار البيضاء مباشرة الأبحاث والتحريات الميدانية، مدعومة بالخبرات التقنية، بغرض توقيف باقي المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية بعدما تم تحديد هوياتهم الكاملة.

في السياق ذاته، أسفرت العمليات لأمنية التي باشرتها عناصر الشرطة بمدينة الدار البيضاء في الساعات الأولى من فجر يوم الخميس الماضي عن توقيف ثمانية أشخاص من بينهم قاصران للاشتباه في تورطهم بتهمة التجمهر وتبادل العنف المرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية.

وكانت مصالح الشرطة بالدار البيضاء، توصلت بإشعار حول تجمهر مجموعة من الأشخاص المحسوبين على فصائل مشجعي كرة القدم، وتورطهم في تبادل الرشق بالحجارة بمدخل الطريق السيار بحي “ليساسفة” ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي واجهها المشتبه فيهم بمقاومة عنيفة عن طريق الرشق بالحجارة، علاوة على إلحاقهم خسائر مادية بسيارتين للشرطة.

ومكن التدخل الأمني من فرض النظام العام، فيما أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن توقيف ثمانية من بين المشتبه فيهم، بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية. وتم إيداع المشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوفين القاصرين تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا توقيف باقي المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى