أخبار جهويةحوادث

إيقاف متهمين بترويج المخدرات بأزيلال في حالة تلبس

أحالت عناصر الدرك الملكي أو كذا الأمن الوطني بأمر من النيابة العامة، متهمين بترويج المخدرات على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأزيلال، للنظر في  التهم المنسوبة إليهما بعد إيقافهما متلبسين بترويج المخدرات، في عمليتين مختلفتين، إذ أسفرت عمليتا التدخل على حجم كميات من المخدرات كانت معدة للبيع.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالزي المدني بدوار” أنكرت التابع لجماعة أكودي نلخير بأزيلال” وضعت خطة بعد عملية ترصد، أسفرت عن إيقاف مروج مخدرات من ذوي السوابق العدلية، وحجز لفافات صغيرة كانت معدة للبيع بأثمنة محددة في 50 درهما.

وأفادت مطلعة، أن عناصر مركز الدرك الملكي توصلت بإخبارية، تفيد أن مشتبها فيهما يروجان مخدر الشيرا بأزيلال، بناء على طلبات مدمنين يفدون من بلدية أزيلال  ومداشرها، ويقصدون الدوار، لاقتناء سموم  المخدرات التي أصبحت جزءا من حياتهم.

وقامت عناصر الدرك الملكي، بناء على معطيات دقيقة، بترصد خطوات المشتبه فيهما، واقتفاء أثرهما، لتحديد تحركاتهما وكذا الجهات التي يقصدونها لترويج المخدرات،  والتواصل مع زبنائهما  الذين يفدون إلى الدوار النائي من أجل اقتناء مخدر الشيرا.

وبعد عملية ترصد تطلبت تنفيذا محكما، وبتعاون مع أعوان السلطة المحلية بالمنطقة، أوقفت مصالح الدرك أحد المتهمين متلبسا بترويج لفافات المخدرات، لكن مرافقه تمكن من الفرار مستغلا صعوبة المنطقة وتضاريسها الصعبة، واختفى عن الأنظار بعد أن توجه إلى وجهة مجهولة.

وبعد الاستماع إلى المتهم الذي اعترف بالمنسوب إليه، أكد في تصريحاته أنه يتحدر من دوار أنكرت بجماعة أكودي نلخير بأزيلال، إذ دفعته ظروف البطالة التي  تعرفها المنطقة، وكذا غياب فرص الشغل وانعدام تكوين يؤهله لتعلم حرفة، دفعته إلى  ولوج عالم الإجرام  بترويجه المخدرات أملا في توفير لقمة العيش لأفراد أسرته.

وفي سياق متصل، أوقفت المصالح  الأمنية التابعة للشرطة القضائية بأزيلال، متهما ثانيا بترويج المخدرات في حالة تلبس، إذ حجزت لديه  كميات من مخدر الشيرا كانت معدة للبيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى