حوادثوطنية

إيقاف متهم بدمنات يبتز ضحاياه من النساء بنشر صورهن عبر الإنترنيت

أوقفت المصالح الأمنية بمفوضية الشرطة بمدينة دمنات، متهما يبلغ 47 سنة، بتهمتي بالنصب والاحتيال، بعد نصب كمين له جراء إصراره على ابتزاز إحدى ضحاياه بمبالغ مالية، إذ كان يختار ضحاياه من النساء لابتزازهن، والحصول على مبالغ مالية كان يصرفها في أموره الشخصية وإشباع رغباته.

وأفادت مصادر مطلعة، أن المتهم ارتكب العديد من الجرائم في حق النساء البواتي كان يختارهم بعناية بعد أن راكم تجربة في النصب والاحتيال، ما استنفر المصالح الأمنية التي وضعت خطة لإيقافه بعد ارتفاع عدد الضحايا اللواتي حددن هويته وأوصافه الجسدية بعدما تقديمهن شكايات ضده تتعلق بالنصب والاحتيال.

وأضافت مصادر متطابقة، أن إحدى ضحايا المتهم التي أصيبت بانهيار عصبي بعد أن سلبت منها مبالغ مالية، تقدمت بشكاية لدى المصالح الأمنية بتاريخ 11 من الشهر الجاري، وأكدت فيها عرفها على المتهم عن طريق موقع التواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنيت بهدف الزواج.

وأضاف المصدر ذاته، أن الجاني استغل علاقته بالضحية ،ومارس عليها الجنس في أوضاع مختلفة بعد أن وعدها بالزواج، لكن أصبح يطالبها بمبالغ مالية مقابل عدم نشره صور على شبكة الأنترنيت، ما كان يرغم الضحية على مداراته وتلبية طلباته التي كانت تتجاوز كل الحدود.

وبعد أن طفح الكيل، وأمام إصرار المتهم على مزيد من الابتزاز، تقدمت الضحية بشكاية لدى المصالح الأمنية، أكدت تعرضها للمساومة من قبل المتهم الذي تم نصب كمين، له باتفاق مع الضحية، التي وعدته بمنحه مبلغا ماليا قدره 500 درهم مقابل عدم نشره الصور الفاضحة.

لم يتردد المتهم في قبول الاقتراح، وجاء في الموعد المحدد لتسلم المبلغ المالي، لكن تم إيقافه من طرف عناصر الشرطة القضائية، ووضعت حدا لمعاناة الضحية التي كانت تؤدي مبالغ مالية تلبية لرغبات متهم تجرد من كل الصفات الإنسانية.

وكشفت التحقيقات مع الجاني، العديد من الجرائم المرتكبة في حق عدد من الضحايا اللواتي كن يفضلن عدم التبليغ بما تعرضن له من ابتزاز خوفا من الفضيحة، بعد أن تعرف عليهن المتهم عبر موقع التواصل الاجتماعي، بل يختار ضحاياه من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين العقد الثالث والرابع، ليوهمهن أنه صورهن في أوضاع جنسية مخلة بالحياء، بعدها يطالبهن بمبالغ مالية مقابل العدول عن نشر الصور عبر الشبكة العنكبوتية.

كما أسفرت التحريات مع الجاني، التي أجرتها الشرطة القضائية بمفوضية الشرطة بدمنات، عن قيام الجاني بعمليات مماثلة بمدن عدة، كمراكش والمحمدية والرباط ووجدة وسوق السبت والفقيه بن صالح.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى