حوادث

إيقاف مروج للمخدرات الصلبة بمدينة الفقيه بن صالح

أحالت المصالح الأمنية بمدينة الفقيه بن صالح على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية متهما بترويج المخدرات الصلبة برفقة معاونيه بعد إيقافهم متلبسين بترويج المخدرات، للنظر في التهم المنسوبة إليهم .
وأفادت مصادر أمنية، أن الحملات الأمنية التي تباشرها مصالح أمن الفقيه بن صالح منذ أسابيع، أسفرت عن إيقاف مروج لمخدر الكوكايين رفقة شخصين آخرين كانوا بصدد استقطاب مدمنين لشراء مخدر الكوكايين مقابل مبالغ مالية كان أفراد الخلية يحددونها بناء على الوضعية الاجتماعية للمستهلكين.
وحجزت الفرقة الأمنية لدى تدخلها حوالي ست غرامات من مخدر الكوكايين، كانت معدة على شكل كابسولات ومهيأة للاستهلاك، كما تم حجز مدية كبيرة الحجم يرهب بها المروجون خصومهم أو كل من يحاول الاقتراب من منطقة نفوذهم، فضلا عن حجز مبلغ مالي قدره 5150 درهم متحصل عليه من تجارة المخدرات، وسيارة تستعمل لترويج المخدر وإيصاله إلى المستهلكين الذين يتصلون عبر الهاتف ويحددون حاجياتهم من مخدر الكوكايين الذي يتسلمونه دقائق معدودة بعد الاتصال.
وأضافت مصادر متطابقة، أنه لم يكن إيقاف المشتبه فيهم الثلاثة أمرا هينا بل تطلب تنظيم حملات أمنية مسترسلة أشرفت عليها عناصر الشرطة بالمدينة، وتعقبت خلالها الأشخاص المبحوث عنهم وكذا العناصر المشتبه في تعاطيهم لأفعال إجرامية،  فضلا عن مستهلكي ومروجي المخدرات الصلبة، وبتنسيق مع متعاونين قدموا معلومات دقيقة عن تحركات ثلاثة مروجين للمخدرات الصلبة بالمدينة توصلت عناصر الشرطة القضائية بمعلومات مفادها أن شخصا يقوم على متن سيارة نوع كولف بترويج المخدرات الصلبة في أحد الأحياء، وتحركت فرقة أمنية نحو الهدف ورصدت السيارة عن بعد مع فرض حراسة لصيقة على المشتبه فيهم الذين لم يكونوا على علم أنهم مراقبون عن بعد.
 وأسفرت عملية التدخل بعد وصول ساعة الحسم، عن إيقاف المشتبه فيه الرئيس  رفق شخصين آخرين استسلما بعد أن تمت محاصرتهما، وعند إجراء تفتيش على الموقوفين الثلاثة، تم حجز حوالي ست غرامات من الكوكايين كان يخبئها المتهم الرئيس تحت إبطه، فضلا عن حجز مبلغ مالي قدره مالي متحصل عليه من تجارة المخدرات، ليتم وضع الموقوفين الثلاثة تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالتهم على النيابة العامة لتحديد التهم الموجهة إليهم.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى