حوادث

إيقاف مروج مخدر “الكوكايين”ببني ملال

أحالت مصالح الدرك ببني ملال، زوال الإثنين الماضي، على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ببني ملال، ثلاثة متهمي من أجل تهم تتعلق بالاتجار واستهلاك المخدرات القوية، بعد إيقافهم متلبسين ببيع وشراء مخدر الكوكايين في منطقة قروية، أصبحت ملاذ الراغبين في شراء السموم البيضاء.

وعلمت الصباح، أنه في إطار حملاتها المستمرة ضد مروجي المخدرات في مختلف مناطق بني ملال، وبعد أن تم تضييق الخناق على مروجي المخدرات بكل أنواعها في أحياء المدينة، ما حذا بالمروجين إلى اختيار القرى النائية فضاء لترويج سمومهم، تمكنت عناصر الدرك الملكي ببني ملال، أخيرا، من إيقاف مروج مخدرات بقرية سيدي جابر، تبعد عن مدينة بني ملال بحوالي 10 كيلومترات، كان موضوع بحث بموجب مذكرات بحث جهوية ووطنية من أجل الاتجار في المخدرات الصلبة “الكوكايين ” والفرار.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عملية إيقاف المتهم الذي اعتبرته مصادر أمنية صيدا ثمينا، تمت بعد وضعه تحت المراقبة اللصيقة لئلا يتمكن من الفرار مرة أخرى، سيما أنه أفلح في الهروب من قبضة المصالح الأمنية ما أعطاه الثقة في نفسه لبكي يواصل عمله الإجرامي بعزيمة وإصرار.

وأضافت مصادر متطابقة، أن المتهم واصل ترويج المخدرات غير آبه بما يحبك له من قبل المصالح الأمنية الذي باغتته، بعد ترصد خطاه، وهو بصدد بيع كمية من هذا المخدر لاثنين من زبنائه تم إيقافهما أيضا، وتحرير محضر لهما بتهمة استهلاك المخدرات الصلبة.

وحجزت المصالح الأمنية خلال عملية تفتيش الموقوفين ميزانا من الحجم الصغير، خصصه المتهم ليزن به المخدرات الصلبة التي كان يعدها للبيع على شكل كابسولات، فضلا عن حجز أوراق مالية متحصل عليها من تجارة المخدرات.

وبعد الاستماع للموقوفين الثلاثة، تم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تعميق البحث والتحقيق معهم لمعرفة الجهات المزودة التي استطاعت إيصال البضاعة إلى قرية نائية رغم المراقبة المشددة في مختلف المحاور الطرقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى