أخبار جهوية

اجتماع طارئ للمكتب المسير لدق ناقوس الخطر

الصورة: هدف الطلحاوي في مباراة رجاء بني ملال ضد شباب المسيرة

أجمع أعضاء المكتب المسير لفريق رجاء بني ملال المجتمعون، أمس الإثنين، على ضرورة تأدية كافة الديون لمستحقيها بعد توصل الفريق بمنحة 100 مليون سنتيم من الجامعة دفعة ثانية للفريق.
وتوصل لاعبو الفريق بمنحتي شهري نونبر ودجنبر الأسبوع الماضي بعد أزمة مادية خانقة ساهمت في تدني مستوى الفريق تقنيا ما دفع بعض اللاعبين إلى التفكير في مقاطعة التداريب لولا تدخل مدرب الفريق محمد مديحي الذي أقنع المضربين بالعدول عن فكرتهم.
وعزا عضو من المكتب المسير قرار المكتب تصفية كافة المستحقات للدائنين( الكراء، محطة الوقود، ديون الخواص) إلى الوضعية غير الصحية التي يعيشها لاعبو الفريق الذين يجدون أنفسهم وجها لوجه أمام انتقادات مالكي الدور ما يؤثر سلبا على مردوديتهم خلال المباريات الرسمية، فضلا عن رغبة الدائنين في التوصل بمستحقاتهم بعد انقضاء موعد الآجال المحددة.
وتسود حالة استياء عارمة في صفوف المكتب المسير للفريق الذي يتعرض للسب والشتم خلال المباريات التي يجريها الفريق ببني ملال من طرف الجماهير التي تسيئ إلى سمعة الفريق بشتم الأعضاء ورميهم بعضهم اتهامات لا تستند إلى أي حجة.
ويفكر بعض الأعضاء تقديم استقالتهم لعدم توفر شروط العمل في النادي بعد أن اختار مجموعة من المشجعين الهجوم على أعضاء المكتب وسب عائلاتهم بدل اقتراح حلول، على حد تعبير المصدر ذاته، تساهم في تنمية مداخيل الفريق الذي يعيش أزمة خانقة ستنعكس سلبا على مسار فريق رجاء بني ملال في الأيام القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى