أخبار جهوية

استفادة 1545 مستفيدة ومستفيدا من مختلف التدخلات الصحية بأعالي جبال أزيلال

العين الإخبارية

نظمت مندوبية الصحة والحماية الإجتماعية بأزيلال عددا من الوحدات الطبية والفرق المتنقلة إلى المناطق المتضررة من موجة البرد القارس بعد تساقط الأمطاروالثلوج في شهر دجنبر الماضي، التي عزلت ساكنة القرى النائية عن العالم الخارجي، لكن التدخلات السريعية لمختلف المصالح بالإقليم ساهم في فك الحصار على المناطق المعزولة بعد تدخل كاسحات الثلوج التي أزاحت كميات من الثلوج عن الطرقات، وساعد المواطنين على مواصلة حياتهم بشكل عادي.
ونجحت مندوبية الصحة والحماية الإجتماعية بأزيلال، في إطار تفعيل عملية رعاية 2021-2022 الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد القارس وتساقط الأمطار والثلوج، في تنفيذ برامجها المسطرة، طبقا للبرنامج الإقليمي للمندوبية ، والهادفة إلى تنمية الصحة بالوسط القروي وتقريب الخدمات الصحية للساكنة.

وساهم التنسيق بين مندوبية الصحة، والسلطات الإقليمية وشركائها في توفير 12وحدة طبية وفرقا متنقلة بسبع جماعات قروية، ويتعلق الأمر بتيلوݣيت، أيت تامليل، تبانت، زاوية احنصال، وأولى، آيت بوولي وآيت ماجضن،  وذلك من 27 دجنبر الماضي إلى غاية31ِ من الشهر نفسه.
وتم تقديم مختلف الفحوصات والعلاجات والخدمات الصحية على مستوى 19منطقة ونقاط التجمع التابعة للجماعات الترابية بإقليم أزيلال سالفة الذكر.
و بلغ العدد الإجمالي للمستفيدين من الفحوصات العامة والمختصة والخدمات الصحية المقدمة 1545مستفيدة ومستفيدا موزعة كالتالي: 
870 فحصا طبيا عاما وفحصا للحمل بالصدى – 197 كشفا عن سرطان الثدي وعنق الرحم والتخطيط العائلي- 120 مستفيدا من برنامج التلقيح الوطني وأيضا التلقيح ضد كوڤيد 19 خاصة الجرعة الثالثة- 358 شخصا استفادوا من باقي البرامج الصحية كالتغدية، الكشف عن داء المناعة المكتسبة، الامراض المزمنة والعلاجات التمريضية وتوزيع الأدوية بالمجان.
وقد أُجريت جميع الوحدات الطبية وفقا للطوارئ الصحية والإجراءات الوقائية المعمول بها لمواجهة كوفيد-19.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى