أخبار جهويةتربويات

الأكاديمية ورابطة التعليم الخصوصي تنظمان يوما دراسيا حول إكراهات التعليم الخصوصي بالمغرب

متابعة حميد رزقي

 انعقد صبيحة يوم الخميس 29 ماي  2014 بقاعة الاجتماعات بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة تادلة ازيلال، بشراكة مع المكتب الجهوي لرابطة التعليم الخاص بالمغرب، وبحضور مختلف نواب التعليم بالجهة، اليوم الدراسي حول التعليم الخصوصي بالمغرب تحت شعار ” التعاقد والتشارك من أجل مدرسة المستقبل”

وفي كلمته الافتتاحية، أكد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة تادلة ازيلال على الدور الهام  للتعليم الخصوصي، باعتباره شريكا أساسا إلى جانب التعليم العمومي، في تكوين الأجيال والرقي بالمجتمع عبر ترسيخ قيم المواطنة الحقة.. و بالتالي أضحى جزءا لا يتجزأ من المنظومة التعليمية، مبرزا انخراط الأكاديمية في تطوير هذا القطاع الواعد، وكذا تشجيع الاستثمار وفسح المجال أمام كل الطاقات لنطويره.

وقال الكاتب العام الجهوي للرابطة محمد بنيوي إن الوقت قد حان الوقت  لربط جسور التواصل بين قطاع التعليم الخصوصي والعمومي على أسس واقعية لا تنبش في الخلفيات المضرة بالقطاعين، وإنما في البحث عن نقط التواصل التي من شأنها الدفع بعجلة العملية التعلمية، وتحسين مردودية التلميذ والفاعل التربوي على حد سواء والرقي برجل التعليم معنويا لا ماديا.

 وأكد محمد بنيوي على أن انفتاح التعليم الخصوصي على محيطه أصبح من الضروريات الأساسية للنهوض بالعملية التعليمية التعلمية خدمة لجميع المتدخلين.

كما عرفت الجلسة الافتتاحية الصباحية أيضا، عرض  شريط مصور عن أنشطة الرابطة التي تروم التعريف بالقطاع والتحسيس على أهميته، وتمّ خلال الجلسة الثانية التي قام بتنشيطها النائب الإقليمي للتعليم ببني ملال امحمد الخلفي، تقديم  عرضين الأول حول ” التعاقد  والتشارك” قدمه الأستاذ عبد المجيد الطاوسي رئيس مصلحة التعليم الخصوصي بوزارة التربية الوطنية سابقا، وخبير قانوني في إعداد وتدبير المشاريع التربوية للتعليم الخاص. فيما تمحور العرض الثاني حول “الشراكة والتعاون مع قطاع التعليم المدرسي الخصوصي واقع وآفاق” قدمه محمد بوقدير رئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي بالأكاديمية.

كما تم تقديم عروض أهمها ” عرض قسم الشؤون القروية حول واقع وإشكالات التعليم المدرسي الخصوصي بالجهة، تم التعريف بالتعليم الخصوصي، وتحديد المرجعيات المنظمة والمؤطرة لهذا التعليم وفق قوانين ومراسيم ومذكرات واتفاقيات إطار مع الحكومة.

وخلال الفترة المسائية، تم توزيع المشاركين إلى ثلاثة ورشات، كلفت كل ورشة بالتذكير ودراسة واقتراح أجوبة للأنشطة المطروحة، في مجال التشاور حول المدرسة المغربية، وبعد الانتهاء من الورشات تمت قراءة التقارير المنجزة في جلسة عامة.

واختتم اللقاء بقراءة توصيات أهمها، تنظيم ملتقى جهوي سنوي كل سنة حول التعليم الخصوصي، والعمل على عقد مشروع اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة تادلة أزيلال ورابطة التعليم الخصوصي، مع تكريم فعاليات تربوية بالقطاعين العام والخاص بالجهة، وتعميق التنسيق والتعاون بين المؤسسات التعليمية بصنفيها والاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدى كل طرف.

 وعرف اليوم الدراسي، تكريم فعاليات تربوية همّت بالأساس الأستاذ عبد المجيد الطاوسي رئيس مصلحة تدبير التعليم المدرسي الخصوصي، والأستاذ محمد بلدي رئيس قسم الشؤون التربوية والتوجيه والتخطيط بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة تادلة أزيلال سابقا، وقد تم توزيع هدايا رمزية على المحتفى بهما.

وعلى هامش اللقاء، وفي تصريحه لوسائل الإعلام وصف الحاج جمدان عن مؤسسة سفير السلام بسوق السبت، اليوم الدراسي بالاستثنائي بكل امتياز، لأنه انزاح عن طبيعة اللقاءات السابقة التي كانت تستهدف إشكالات قطاع التعليم الخصوصي أو على الأقل تدور في فلكه، وتتجلى خصوصياته في كونه  انزاح عن دائرة  ما هو ذاتي إلى ما هو شبه شمولي، سعيا منه  إلى مأسسة جسر التواصل بين القطاعين التعليميين، لكن بناء على معايير شفافة ومعقولة كفيلة بأخذ الاعتبار إكراهات التعليم الخصوصي عبر التداول بين مختلف الفاعلين في القطاعين، بشأن مختلف القضايا التعليمية الجوهرية التي تقتضي فعلا نقاشا جريئا، ولعل اختيار شعار هذه الدورة “من أجل الارتقاء بالمنظومة التعليمية ”  يقول لخير دليل على اهتمامنا الكبير بمستقبل القطاع .

وأضاف المتحدث،أن مشاركته في أشغال اليوم الدراسي حول التعاقد والتشارك مكنته من اكتساب خبرات عالية لخدمة المنظومة التربوية، لما قدمه المحاضرون من معلومات قيمة أثناء العروض. وأكد على  أن الحاجة تقتضي اليوم  مثل هذه اللقاءات مع توسيع أنشطتها لاعتبار بسيط، هو أن التعليم من بين القطاعات الحيوية التي حظيت باهتمامات جلالة الملك نصره الله.

DSCN1636 DSCN1635 DSCN1634 DSCN1633 DSCN1632 DSCN1631 DSCN1630 DSCN1629 DSCN1628 DSCN1626 DSCN1624

unnamed

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى