وطنية

التحاقات جديدة بصفوف نقابة الكدش ببني ملال

تعززت صفوف الكنفدرالية الديموقراطية للشغل ببني ملال (ك. د.ش) بالتحاق  عدد كبير من المستخدمين والعمال، سيما القادمين من قطاع التدبير المفوض، الذين وفدوا إليها من نقابات أخرى ، بعدما تأكد لهم صدق شعارات النقابة، ووضوح خطها النضالي الذي يؤازر  العمال والفلاحين المقهورين الذين تمارس عليهم كل أشكال العسف والاستبدادد.

وأفادت مصادر مطلعة،  أن أغلب العمال والمستخدمين العاملين بشركة النظافة كازا تكنيك ببني ملال ، التحقوا بصفوف النقابة الوطنية للجماعات الترابية وشركة التدبير المفوض ببني ملال، وأسسوا مكتبا نقابيا تحت إسم “نقابة عمال ومستخدمي شركة النظافة كازا تكنيك” بعدما أدركوا أن حصاد نضالاتهم لا يوازي الجهود المبذولة لتحسين أوضاعهم الاجتماعية، فضلا عن اختلاط الرؤى لدى بعض النقابات التي تلم تستطع بعد فصل المطالب النقابية عن الطموحات السياسية.

وأضافت مصادر متطابقة، أن مجموعة من الملتحقين الجدد، انسحبوا  من قواعد الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والاتحاد المغربي للشغل ” التوجه الديمقراطي” إيمانا منهم بدور الكنفدرالية في رص صفوف العمال والدفاع عن مطالبهم المشروعة.

وعبر هؤلاء الملتحقين عن ارتياحهم لعودتهم إلى نقابتهم الأم  (ك .د .ش) التي استطاعت الصمود ردحا من الزمن أمام كل الهزات التي عرفتها مسيرتها النضالية، علما أن خصومها حالوا تفتيها دون أن يتمكنوا من تحقيق مرادهم.

وعزا الملتحقون أسباب مغادرتهم نقاباتهم السابقة،  إلى ضعف الأداء النقابي واتخاذ قرارات عشوائية أدت إلى سيل من الاقتطاعات لأجورهم، بسبب القرارات الانفرادية والمزاجية لبعض المسؤولين النقابيين.

ولاستجلاء حقيقة التطورات الجديدة لملف الملتحقين الجدد، اتصلت جريدة الصباح  بصالح الزاير عضو المكتب الوطني للنقابة  الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض ( ك د ش) الذي عبر عن سعادته بالتحاق مناضلين جدد لنقابته، مؤكدا أن الأمر ليس بغريب على نقابته العتيدة، التي تولي اهتماما كبيرا لمسألة التدبير المفوض إلى حد ” أنه تم تغيير القانون الأساسي للنقابة خلال مؤتمر مكناس ليشمل التدبير المفوض”، فضلا عن جدية المطالب واستقلالية القرار النقابي، بعيدا عن استغلال القطاع لأغراض سياسوية، ما جعل عددا كبيرا من المكاتب تلتحق بصفوف  الك د ش، سيما بمدينة الدار البيضاء وسلا والرباط، وسطات وقلعة السراغنة وبني ملال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى