وطنية

الجزائر والبوليساريو يستنفران منظماتهم الأوربية غير حكومية ضد المغرب

تراهن قيادة جبهة البوليساريوعلى الإجتماع الذي ستحتضنه العاصمة البلجيكية أيام 19 و 20 و 21 شتنبر الجاري والذي سيحضره جميع ممثلي الجبهة بجميع الدول الأوربية لتحريك الساحة الأوربية، ضد المغرب.

وستيعرض قياديون من “البوليساريو” وأمنيون واستخباراتيون من الجبهة ومن الجزائر، أمام ممثليها والمنظمات الأوروبية الذيلية لهما خطة الاستنفار الجديدة التي تهدف إلى تشديد الخناق على المغرب، سواء في العواصم الغربية أو في المؤسسات والمنتديات الأوربية. وتراهن هذه الخطة كثيرا على عواصم غربية معينة كأوسلو وكبنهاغن، وعلى مؤسسات أوربية محددة كالبرلمان الأوربي، و تعتمد على التسويق لأطروحة استغلال الخيرات وحقوق الإنسان في الصحراء.

وتقوم خطة الاستنفار الجديدةعلى حشد مجموعة من الجمعيات الأوربية من صنع الجزائروالبوليساريو وذلك لبحث الحاجيات المالية لهذه الجمعيات لتمويل أنشطة معادية للمغرب، ولبدء ما سمي  بالحملة الخاصة بالجمعية العامةللأمم المتحدة، وتتطرق إلى ما يجب القيام به في هذا الصدد من إعداد رسائل ومذكرات وبيانات وإجراء الاتصالات لممارسة الضغط على الدول الأعضاء في هذه الجمعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى