ثقافة وفن

الروخ يخوض تجربة جديدة في فيلمه” كنبغيك طلقني”

العين الإخبارية

جرى مساءالجمعة الماضي، بالمركب السينمائي ميغاراما بالدار البيضاء، حفل تقديم العرض ما قبل الأول لفيلم “كنبغيك طلقني”، وهو من إخراج ادريس الروخ وإنتاج شركة كاميليا برود للإنتاج السمعي البصري.

وقال إدريس الروخ في تصريح للصحافة، إن هذا العمل الجديد، الذي سيعرض في القاعات الوطنية يوم 12 نونبر الجاري، هو عمل كوميدي عائلي، يعالج قصة حب بين زوجين، في قالب هزلي، يعيشان مشاكل كثيرة تؤدي في نهاية المطاف إلى المطالبة بالطلاق.

واعتبر الروخ، فيلمه الجديد، مغايرا عن تجاربه السابقة، أولا من حيث التعامل مع السيناريو، وأيضا مع الشخصيات فضلا عن الرؤية الإخراجية، التي زاوجت بين الفرجوي والإبداعي.

كما أشار إلى أن الفيلم يتطرق إلى العلاقة الزوجية في رومانسيتها، وأيضا في مشاكلها ومرارتها، ومشاكلها وجانبها الاجتماعي ما يمنح للفيلم، عدة مزايا فرجوية سيكتشفها الجمهور حين مشاهدته للفيلم.

وأكد أن الفيلم خلق عدة مواقف ما أعطاه، إضافة نوعية مستوى “الاكشن”، وعلى مستوى الشخصيات برمتها، كما يهتم بموضوع، يمكن أن يخلق الحدث في المجتمع، وهو علاقة الزوج بالزوجة، وعلاقتهما بالأبناء، وفي علاقتهما أيضا بمشاكل تأتي من خارج العائلة.

كما أوضح أن الفيلم يبرز مدى قدرة العائلة على تحمل ما يصيبها من مشاكل وخلافات، مضيفا أن الفيلم لديه علاقة بالإضحاك، وبالجمهور والأكشن وبجمالية السينما، فهو موجه لشريحة شاسعة من الجماهير، التي تحب تلك الجماليات والمواضيع المرتبطة بعلاقة العائلة بالسينما، وخصوصا تلك التي تهتم بالمواضيع العائلية.

الفيلم، الذي لعب بطولته عدنان موحجة، وجليلة تلمسي، ويحيى الفاندي، ثم سلمى صلاح الدين، وعبد الصمد مفتاح الخير، ومحمد الورادي، يدور حول زوجين يحبان بعضهما البعض، لكن شاءت الظروف والأقدار، أن تصل علاقتها إلى مرحلة الطلاق، بسبب وقوع مشاكل كثيرة، تترتب عن ذلك مفاجآت، ستغير حياة نورا وسليم بسرعة، فتنشب الحرب بين الطرفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. تنبيه: faceless niches
  2. تنبيه: here are the findings

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى