حوادث

الصدفة تؤدي إلى اكتشاف مصنع لماء الحياة بالعيايطة ببني ملال

أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بأولاد امبارك الأسبوع الماضي، مشتبها فيه بتصنيع وتقطير ماء الحياة (ماحيا) بإحدى الضيعات الفلاحية بمنطقة العيايطة التابعة ترابيا لإقليم بني ملال.
وأفادت مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الذين عملوا على إيقاف المشتبه فيه عثروا على مصنع يتوفر على كل الأدوات لعملية التقطير التي يستخلص منها الموقوف كميات مهمة من مسكر ماء الحياة الذي يعبث بعقول شباب المنطقة الذين تنامت في صفوفهم مظاهر الانحراف والجريمة.
وبعد أن داهمت فرقة تابعة لسرية الدرك الملكي التي كانت تقوم بعملية روتينية في إطار حملاتها الاستباقية لمحاربة الجريمة، داهمت منزل المشتبه فيه الذي تمت محاصرته من كل الجهات، حجزت أزيذ من 7000 كيلوغرام من التين المجفف فضلا عن أكثر من 600 لتر من مسكر ماء الحياة الذي كان موضوعا في أكياس معدة للبيع للمستهلكين الذين يفدون من مناطق مجاورة.
كما حجزت عناصر الدرك عددا من الأدوات والآليات المعتمدة في التقطير، فضلا عن أفرنة وقنينات غاز وبراميل كانت توضع لتخزين كميات ماء الماء المستخلصة من التين المجفف.
وأضافت مصادر متطابقة، أن عملية إيقاف المشتبه داخل مصنعه الذي كان يتواجد بالقرب من تجمعات سكنية تمت بمحض الصدفة، وذلك عندما استفزت راوئح الماحيا المنبعثة في كل مكان، عناصر سرية الدرك الذين طرحوا علامات استفهام حول مصدرها، ما دفعهم إلى مداهمة المكان المشبوه، وبالتالي اكتشاف المصنع السري الذي كان يحوي آليات ومعدات لتقطير مسكر ماء الحياة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى