حوادث

الفراقشية يضربون من جديد، والفلاحون يستنجدون

متابعة: عبد العزيز هنو

أفادت مصادر مطلعة، أن ساكنة جماعة الزواير بني ملال، استفاقت على فجيعة سرقة قطيع أبقار يتكون من 8 عجول وبقرتين من اسطبل تعود ملكيته لأحد الفلاحين.

ووفق ما أفادت به مصادر متطابقة، فإنه في  نفس الليلة، تعرضت إحدى الضيعات للسرقة من طرف لصوص المواشي الذين يطلق عليهم فلاحو بني ملال إسم “الفراقشية”

كما تعرضت أفورار سابقا، إلى سرقة قطيع من المواشي كان عثر عليه بعد مرور يومين بأحد الدواوير المجاورة بعدما انفضح أمر اللصوص، كما تعرض فلاح أخر ببني اعياط إقليم أزيلال إلى سرقة قطيعه.

هذا، وباتت هذه السرقات تثير مخاوف الفلاحين من هجومات بعض العصابات التي أصبحت تملك خبرة في الاستيلاء على قطعان الماشية بعد أن يخلد أصحابها للنوم، ما حذا بأبناء الدواوير إلى تشكيل مجموعات لحراسة القطعان من عصابة “الفراقشية” مع المطالبة بتكثيف الدوريات الأمنية للقبض على الجناة.

وما زالت مصالح الدرك تكثف تحرياتها لإيقاف أفراد العصابة الذين اختفوا عن الأنظار،  وتبذل قصارى جهودها لكشف هويتهم، علما أن جمع معلومات مهمة عن بعض المشتبه فيهم سيقود لا محالة إلى مرتكبي جرائم السرقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى