تربويات

القافلة الجهوية الانسانية الثانية للتعليم تحط الرحال بقلب الأطلس المتوسط بإقليم بني ملال

في إطار الأهداف الاستراتيجية التي تسعى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال ومنها على الخصوص التقليص من الهدر المدرسي والرفع من نسب تمدرس الفتاة بالعالم الجبلي ، وبعد الحملة التضامنية الأولى التي أعطيت انطلاقتها السنة الماضية من مجموعة

مدارس أنركي بإقليم أزيلال والتي عرفت نجاحا متميزا من حيث حجم التبرعات والمتبرعين أعطيت انطلاقة القافلة الجهوية الإنسانية الثانية يوم الثلاثاء 13 يناير 2015 تحت شعار ” حتى يعم الدفء الجميع ” من مجموعة مدارس تيحونة دائرة أغبالة بإقليم بني ملال والمتواجدة بين جبال الأطلس المتوسط المكللة بالثلوج حيث استهدفت هذه العملية كافة تلميذات وتلاميذ المؤسسة المذكورة وعائلاتهم واشتملت المساعدات في مجملها على الألبسة الجديدة والأغطية الرفيعة والمدفئات والمواد الغذائية لمواجهة الظروف المناخية الصعبة ترسيخا لقيم التضامن والتكافل الاجتماعي الذي مكن الأكاديمية وشركائها الاجتماعيين والاقتصاديين وفعاليات المجتمع المدني من أجل تجميع التبرعات التي ساهمت بها ونخص بالذكر هنا كل من ولاية الجهة والنيابات الإقليمية بها والمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية ومؤسسة الأعمال الإجتماعية لرجال التعليم فرع بني ملال وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومؤسسة العمران والمجلس العلمي والهلال الأحمر المغربي وجمعيات المجتمع المدني الذين توجه لهم مدير الأكاديمية بالشكر الجزيل ، كون هؤلاء الشركاء يعود لهم الفضل في نجاح هذه القافلة التضامنية التي تركت صدى طيبا في نفوس ساكنة بحجم تيحونة والمقدر تعدادها بحوالي 4200 نسمة خصصت للوفد الزائر استقبالا حارا يليق بالحدث تحت تصفيقات الحضور وزغاريد النسوة والهتاف بحياة قائد البلاد والتي تردد صداها بين فجاج الجبال العالية التي قدمت منها الأسر حيث عمت البهجة جميع الأرجاء ، هذا وتكون الوفد من مدير الأكاديمية د. عبد المومن طالب ونائبي وزارة التربية الوطنية لكل من بني ملال ذ. امحمد خلفي والفقيه بن صالح ذ. محمد شمي وعدة أطر تربوية وإدارية وممثلين عن بعض الجمعيات والشركات
Photo0889

Photo0892 - Copy

Photo0914

Photo0916

Photo0918

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى