النسخة الأولى من مسابقة "الأوديسا الجهوية" لريادة الأعمال لفائدة الطلبة بجامعة السلطان مولا سليمان بني ملال - جريدة العين الإخبارية
أخبار جهوية

النسخة الأولى من مسابقة “الأوديسا الجهوية” لريادة الأعمال لفائدة الطلبة بجامعة السلطان مولا سليمان بني ملال

العين الإخبارية

أطلق المركز الجهوي للاستثمار لبني ملال خنيفرة، الثلاثاء الماضي ببني ملال، النسخة الأولى من مسابقة “الأوديسا” الجهوية لريادة الأعمال ” في مسعى لتعزيز روح المبادرة وخلق مشاريع مبتكرة من قبل الطلبة.

وتروم هذه المسابقة الجهوية ، التي أطلقت بتعاون مع جامعة السلطان مولاي سليمان والمديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل و”مشروع التنمية الاجتماعية والاقتصادية الدامجة” بالجهة الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، تحسيس وحث طلبة جامعة مولاي سليمان والمتدربين بالمكتب المهني على روح المبادرة وريادة الأعمال، ومواكبتهم خلال مسار تصميم وتنفيذ مشاريعهم المقاولاتية .

وقد أقيم حفل إطلاق النسخة الأولى من “الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال” ، التي تنظم تحت شعار “نحو جيل ريادي في مجال الأعمال” بكلية الاقتصاد والتدبير ببني ملال ، بحضور جميع الفاعلين الجهويين المنخرطين في مجال تعزيز إحداث المقاولات ومواكبة حاملي المشاريع.

ومن المنتظر أن تعرف هذه المسابقة الجهوية، التي ستقام في جميع مؤسسات جامعة السلطان مولاي سليمان والمكتب المهني لإنعاش الشغل على مستوى الأقاليم الخمسة لجهة بني ملال خنيفرة ، تنظيم 30 يوما تحسيسيا لفائدة 3 آلاف مستفيد، و أكثر من 120 ورشة تكوينية ستواكب الفرق المتنافسة على تصميم مشاريعها.هذا تمت تعبئة عدد من المدربين والمستشارين المنتمين للبرنامج الجهوي “ازدهار لمواكبة المقاولات بالجهة” (المكتب الجهوي للاستثمار، جامعة مولاي سليمان المكتب المهني لإنعاش الشغل ، جامعة ولاية ميسيسيبي، من خلال مشروع التنمية الاجتماعية والاقتصادية الدامجة بالجهة والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات “أنابيك” والغرف المهنية والاتحاد العام لمقاولات المغرب والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبنك المغرب).

وقال رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان، نبيل حمينه ، إن تنظيم “الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال” يندرج في إطار المهام الجديدة للجامعة المنفتحة على بيئتها الاقتصادية والمجالية، بهدف خلق الانسجام وتنسيق الجهود المبذولة من أجل تحفيز وتطوير مجال ريادة الأعمال، وتقريب المجال المهني من العالم الأكاديمي، وخلق سلك تعليمي غير رسمي لريادة الأعمال.

من جانبه، أوضح المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لبني ملال خنيفرة، محمد أمين البقالي، أن المركز يطمح من خلال هذه المسابقة الكبيرة إلى خلق دينامية في الوسط الطلابي وتعبئة طاقات جميع الفاعلين لتقوية وتطوير نظام مواكبة ريادة الأعمال وتطوير المقاولات.

وأضاف البقالي، أن هذه المسابقة تروم في نسختها الأولى إشراك 30 مؤسسة تابعة لجامعة مولاي سليمان والمكتب المهني لإنعاش الشغل، وفتح باب الاستفادة في وجه أزيد من 3 آلاف طالب ، مضيفا أنه سيتم إيلاء اهتمام خاص للفائزين في هذه المسابقة من أجل إبراز المقاولات الناشئة التي تتوفر على إمكانات نمو عالية يعتزم المكتب الجهوي للاستثمار مواكبتها حتى تتمكن من تحقيق وتطوير مشاريعها.

بدورها، أشارت ممثلة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مونيكا كارلسون، إلى أن مشروع التنمية الاقتصادية والاجتماعية الدامجة بجهة بني ملال-خنيفرة خصص ميزانية بقيمة مليوني درهم لتمويل بعض المشاريع الفائزة في هذه المسابقة الجهوية، والتي وصلت إلى مستوى كافٍ من النضج لتحقيق أفكارها وخططها الابتكارية. وأبرزت أن هذا الدعم المالي يشكل جزءا من برنامج منح صغيرة يهدف إلى تعزيز التنمية الاقتصادية المندمجة بالجهة.
وقد تميز حفل إطلاق “الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال بني ملال-خنيفرة” بافتتاح فضاء “برنامج ازدهار-جامعة مولاي سليمان” الذي تم تجهيزه من قبل المركز الجهوي للاستثمار داخل كلية الاقتصاد والتدبير من أجل خلق بوابة تجمع بين العالم الجامعي والأكاديمي وعالم ريادة الأعمال.

وبهذا الخصوص أكد عميد كلية الاقتصاد والتدبير ببني ملال أن هذه المنصة الجديدة ستشكل موقعا فرعيا للمركز الجهوي للاستثمار والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والاتحاد العام لمقاولات المغرب والغرف المهنية لتقريب خدمات هذه المؤسسات، ذات الصلة بمجال الترويج لإحداث المقاولات، من طلبة جامعة سلطان مولاي سليمان بشكل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى