وطنية

اليتيم يرد عن نائبة البيجيدي التي صدقت رؤاها في المنام بدل تصريحات السائق

رداعلى تدوينة النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية خديجة أبلاصي التي ادعت أنها رأت في المنام المرحوم بن بها يقول لها أنه لم يدهس بالقطار, كتب محمد يتتيم في تدوينة على صفحته في “الفايس”حملت عنوان “كذبت الرؤى ولو صدقت. أمسكوا علينا رؤاكم وتخرصاتكم”, أورد فيه مايلي “نشرت بعض المواقع عن نائبة برلمانية أنها رأت في المنام أن عبد الله بها أخبرها أنه لم يمت مدهوسا بالقطار. ومن المعلوم عند علماء المسلمين أيا كان صاحبها لا تعتبر من الأدلة الشرعية ناهيك أن تكون من الأدلة العقلية ناهيك عن أن تكون دليلا أو قرينة قانونية”.

.وأضاف اليتيم موضحا مطالبته لأحبة المرحوم بن بها بالكف والإمساك عن رؤاهم,

“من السنة أيضا أنه إذا رأى الواحد منا رؤية فيها سوء ألا يحدث بها، وأن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويتفل على شقه الأيسر فإنها لا تضره، ومن الخطأ نشرها على الحيطان كي تتحول مادة للإثارة والتشكيك. رسول الله علمنا أن نحكم بالقرائن والدلائل الثابتة ولم يكن الوجدان أو الرؤى دليلا معتمدا. ورأينا في قضية جهيمان وجماعته حين هاجموا البت الحرام واحتلوه وأعلن نفسه مهديا كيف أن كثيرا من جهلة اصحابه تواترت رؤاهم بذلك مما أغراه بفعلته وسول لهم الشيطان ما عملوا، ومن المعلوم أن في بعض المواقف تحدث حالات من التداعي النفسي، لذلك نقول لاحبة عبد الله بها: أمسكوا علينا رؤاكم السيئة وحدثوا فقط بحسنها مما يشهد له بحسن الخاتمة وحسن المقام عند الله .. لا تؤلمونا ولا تؤلموا اسرة الفقيد اكثر مما هي ونحن نتألم .. أمسكوا علينا رؤاكم وتخرصاتكم”.”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى