حوادث

انتحار تلميذ متفوق دراسيا بالفقيه بن صالح

أقدم تلميذ على الانتحار بمدينة الفقيه بن صالح، إذ عثر حوالي الساعة الواحدة و 45 دقيقة من زوال يوم السبت 28 مارس الجاري ، على جثته معلقة.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الضحية طفل لا يتعدى عمره 13 سنة، كان عثر عليه معلقا بواسطة حبل بالطابق الأرضي لمنزل الأسرة بمدينة الفقيه بن صالح.
ويتعلق الأمر بطفل كان قيد حياته يتابع دراسته بالسنة الثانية بإحدى الثانويات الإعدادية ، وكان عاد من المؤسسة على الساعة 11 صباحا ثم تناول وجبة الغذاء بشكل طبيعي منتصف اليوم بين أفراد أسرته، قبل أن يعثر عليه جثة هامدة معلقا بحبل .
وأفاد بعض أصدقاء الضحية أنه كان من بين التلاميذ المتفوقين دراسيا ، لكن لوحظ بعض التغير على تصرفاته خلال الأيام الثلاثة الأخيرة على مستوى حلاقة الشعر وكذا ابتعاده المفاجيء عن أصدقائه من أبناء الجيران.
وقد هرعت إلى مكان الحادث عناصر شرطة الديمومة والوقاية المدنية، و تم نقل جثة الهالك إلى المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح، ومنه إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال قصد التشريح وتحديد أسباب الوفاة ، فيما فتحت عناصر الشرطة القضائية تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات الحادث المِؤلم الذي خلف أسى عميقا في نفوس أساتذة وزملاء الفقيد، وبين الجيران نظرا لحسن خلقه واجتهاده ، وسمعة والديه الطيبة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى