أخبار جهويةثقافة وفن

انطلاق فعاليات المهرجان الثقافى والرياضى لسوق السبت أولاد نمة

لكبير المولوع

أعطى بوبكر أوشن رئيس مهرجان سوق السبت اولاد نمة اقليم الفقيه بن صالح  مرفوقا بمحمد فنيد والى جهة تادلة أزيلال عامل اقليم بنى ملال والسيد نورالدين اوعبو عامل اقليم الفقيه بن صالح ورئيس المجلس الاقليمى بالفقيه بن صالح كمال محفوظ والسادة البرلمانيون ورؤساء المجالس  الترابية بالاقليم الانطلاقة الرسمية لفعاليات مهرجان سوق السبت أولاد نمة في نسخته الثالثة الذي ينظم تحت شعار ” الديبلوماسية الموازية فى خدمة القضايا الوطنية ” وتمتع الحاضرون بأنغام الفرقة النحاسية التى عزفت  النشيد الوطنى الدى يعتبر لحن أصالة وقصة صمود تجسد الارتباط بالوطن واستلهام القيم التي زرعها الأجداد والآباء ليبقى العطاء للوطن بغير حدود.

وفي معرض كلمة ألقاها بالمناسبة  محمد الحضرى باسم جمعية المهرجان، أكد  أنه يأمل أن تقدم هذه النسخة نموذجا متطورا لهذا التراث المتأصل بكل ما يرتبط به من إنتاجات فكرية وإبداعية مدعمة لقيم التعددية والتنوع الذي يزخر به المغرب عامة وجهة  تادلة ازيلال على الخصوص,كما اوضح الحضرى انه فى ظل التحولات الكبرى التى عرفها المغرب على المستوى المؤسساتى، حيث تكريس دولة الحق والقانون وّإعطاء الانطلاقة لمجموعة من الاوراش الكبرى نابعة من وهج التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس توجها لاستعراض رمزى لكتاب العهد الجديد فى هدا الحفل البهيج.

وقال إن اختيار الشعار للمهرجان، يعتبر مساهمة من الجمعية فى تنزيل الخطاب الملكى الداعى الى الانخراط الواعى والجاد لكافة مكونات المجتمع للمرافعة عن الوحدة الترابية .وألح أن يكون هذا المهرجان محطة اساسية للنقاش الوطنى حول الجهوية الموسعة وخلق هوامش البحث والتنقيب ومحاورة هواجس التنمية بكل ابعادها والإبحار عبر فلك بشراع الأمل والتحدي.

وأضاف محمد  الحضرى،أنه يحق للمدينة  أن تفتخر وهي ترسم لنفسها موقعا متميزا في الساحة الثقافية والثراثية من خلال مهرجان سوق السبت كمساهمة من المجلس البلدى وعمالة إقليم الفقيه بن صالح ووزارة الداخلية  في نشر الثقافة بكل تلويناتها، ليس فقط كإنتاجات إبداعية وفنية بل كثروة قادرة على تنشئة الأجيال الحالية والصاعدة على مبادئ  وقيم الوطنية  والتشبث بالملكية والعدالة والحرية ونشر ثقافة السلام والتقارب بين الشعوب.

وقد تم بالمناسبة  استعراض ملحمة على شكل  كتاب (كتاب العهد الجديد )الذى يوضح  إنجازات الملك محمد السادس نصره الله مند اعتلائه العرش العلوى المجيد إلى الآن ( 1999 /2015 ) وعرض ملخصا عن كل ورش منجز فى عهده   ويتعلق الامر بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية –مدونة الأسرة –دستور 2011-المخطط الازرق –إصلاح الحقل الدينى –اصلاح منظومة التعليم –التعاون جنوب جنوب-المخطط الأخضر – الجهوية المتقدمة – الديبلوماسية الموازية – وإصلاح العدالة.

 

أما بوبكر اوشن رئيس جمعية المهرجان، فقد ذكر فى معرض حديثه أن جهة تادلة ازيلال ، التي جعل منها التاريخ أرضا صلبة و قوية قادرة اليوم على تطوير النموذج السياسي والترابي الجديد في إطار الجهوية الموسعة لما تمتلكه من مؤهلات بشرية وطبيعية وتراثية، كانت سندا لها في إنجاز التحولات التاريخية الكبرى بجهة تادلة أزيلال، مهد الدولة العلوية الشريفة ومنبع الفنون والحضارات الزاهرة موطدة أسس التعايش والتواصل والوحدة كما يرعاها ملك البلاد

.وشهدت  منصة  المحكمة بالمدينة حضورا جماهيريا استمتع بفقرات فنية متنوعة للفرق الآتية من مختلف أنحاء المغرب والتى  جسدت الديبلوماسية الموازية والجهوية الموسعة والحكم الذاتى التي تجاوب معها الجمهور بشكل كبير.

كما شهدت ساحة حى الرجاء استعراض فقرات  من التبوريدة الشعبية التي شاركت فيها أكثر من 21 سربة من مختلف أنحاء الجهة، والتى عرفت إقبالا جماهيري وتجاوبا غير مسبوق.

 

 

 

 

 

 

 

DSC_0358 DSC_0103

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى