تربويات

بلاغ صحفي : انعقاد الدورة الثانية للمجلس الإداري لأكاديمية تادلة أزيلال برسم 2014

عقدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال الدورة الثانية للمجلس الإداري للأكاديمية برسم سنة 2014، صباح يوم الإثنين 22 دجنبر ،  وترأس أشغالها الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، السيد يوسف بلقاسمي.

وقدم السيد الكاتب العام للوزارة، خلال هذه الدورة، عرضا مفصلا أبرز فيه الخطوط العريضة للتوجهات الوطنية الكبرى للوزارة برسم المرحلة المقبلة، وأوضح معالم وأولويات المشروع التربوي الجديد للنهوض بالمنظومة التربوية. والذي جعل من أهم مرتكزاته؛ التوجيهات الملكية السامية المتضمنة في الخطب الملكية، والدستور الجديد للمملكة، والميثاق الوطني للتربية و التكوين، والبرنامج الحكومي، وتقارير المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وتشخيص الحالة الراهنة للمنظومة التربوية.

ودعا كافة المتدخلين والمعنيين بالشأن التربوي إلى التعبئة الجماعية لضمان انخراط الجميع في مجهود تأهيل المدرسة المغربية، مشيرا إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ستعتمد على المدى القريب مجموعة من التدابير ذات الأولوية، والتي تهدف بشكل عام إلى تحقيق النجاعة والفعالية، أما على المدى البعيد فسيتم تهيئ مشروع الرؤية المستقبلية للمدرسة الجديدة ووضع استراتيجية وخطة عمل إجرائية لتنزيل هذا المشروع المستقبلي.

وبعد تقديم تقرير لجنة الشؤون المالية والاقتصادية، قدم السيد مدير الأكاديمية الحصيلة المادية والمالية لسنة 2014 مدعومة ببعض المؤشرات التربوية حول تطور العرض المدرسي، وأعداد المتمدرسين، وأقسام الخريطة المدرسية.

واعتبر أن سنة 2014 موسم لتوسيع العرض التربوي بامتياز، إذ تم إنجاز  22 مؤسسة جديدة خلال هذا الموسم الدراسي. وقد أوضح السيد مدير الأكاديمية كذلك، وضعية تنفيذ ميزانيتي الاستغلال والاستثمار، كما أبرز الكلفة المالية للبناءات المحدثة، والتوسيعات، وتعويض المفكك وتأهيل المؤسسات، والتجهيزات، إضافة إلى الدعم الاجتماعي وخدمات الحراسة والنظافة والطبخ.

وتطرق للحصيلة المادية والمالية لمختلف الشراكات المبرمة مع الأكاديمية، لينتقل إلى عرض مشروع برنامج العمل والميزانية برسم سنة 2015، إذ أبرز تطور الاعتمادات المفتوحة لميزانيتي الاستغلال والاستثمار، وقدم المشاريع المبرمجة برسم سنة 2015 والاعتمادات المخصصة لها. مؤكدا على مواصلة الأكاديمية لنهجها في بذل مزيد من الجهود لتطوير الدعم الاجتماعي وتحسين ظروف تمدرس التلاميذ بالجهة، وتقليص الفوارق بين الوسطين الحضري والقروي، مع ضرورة التحكم في نفقات التسيير.

وأوضح مدير الأكاديمية أن الجزء الأكبر من ميزانية الاستثمار خصص لتثبيت المشاريع التي هي في طور الإنجاز، والجزء الباقي مخصص لتغطية نفقات تجهيز المؤسسات والداخليات المحدثة،  والتجهيزات المكتبية والمعلوماتية للمصالح الإدارية، وتأهيل المؤسسات التعليمية المتضررة جراء التساقطات المطرية. ودعا كافة الشركاء من مجتمع مدني ومجالس منتخبة إلى مواصلة دعمهم للأكاديمية في مجال توسيع العرض التربوي وتأهيل المؤسسات التعليمية، مجددا الشكر لجميع المساهمين في قطاع التربية والتكوين على ما بذلوه من جهود للرقي بهذا القطاع.

وناقش أعضاء المجلس الإداري ما جاء في العروض المقدمة، مثمنين بمجهودات الأكاديمية لتحسين ظروف التمدرس على مستوى الجهة. وقد انصبت مجمل المداخلات على ضرورة الرفع من الاعتمادات المخصصة للاستثمار، وخاصة اعتمادات الأداء، مع ضرورة  البحث عن موارد أخرى للأكاديمية، وذلك لسد الخصاص الكبير في بناء وتأهيل المؤسسات التعليمية الضرورية وتجهيزها، والقضاء على مشكل الاكتظاظ، وتطوير وتنويع برامج الدعم الاجتماعي، وضمان تكوين جيد للموارد البشرية، وتطوير تدريس الأمازيغية، وبدل المزيد من الجهود لإعادة الثقة في المدرسة العمومية.

وصادق المجلس بالأغلبية على مشروع برنامج العمل والميزانية برسم سنة 2015. واختتمت أشغال الدورة بتلاوة برقية الولاء المرفوعة إلى جلالة الملك أعزه الله.

وفي مساء اليوم نفسه،  ترأس السيد الكاتب العام لقاء جهويا، بهدف تقاسم معالم المشروع التربوي الجديد والتدابير ذات الأولوية مع مختلف الهيئات العاملة بقطاع التربية والتكوين على مستوى الجهة، وقد حضر هذا اللقاء أزيد من 200  مشارك، يمثلون هيأة التفتيش ومديرات ومديري المؤسسات العمومية وهيأة التدريس والأطر الإدارية والتربوية وأطر التوجيه التربوي، إلى جانب النواب الإقليميين، ورؤساء الأقسام والمصالح بالنيابات والأكاديمية، وممثلين عن المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.

لأكاديمية تادلة أزيلال
لأكاديمية تادلة أزيلال
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى