أخبار جهوية

تأمين المراكز الحيوية والنقاط الحساسة ببني ملال في نهاية رأس السنة

  تنفيذا لتعليمات المدير العام للأمن الوطني، عكفت الأجهزة الأمنية ببني ملال على وضع خطة أمنية موحدة، استعدادا لاحتفالات رأس السنة الميلادية، إذ تم وفق مصدر أمني، إعداد مخططات استثنائية في كل الحواضر التابعة لولاية أمن بني ملال، بالتواجد الميداني الفعال، وتأمين جميع المدارات، وتكثيف الدوريات سواء الراجلة منها أو المحمولة في مختلف مدن الجهة، كما شرعت مختلف المصالح الأمنية في تطبيق برامج أمنية أياما قبل نهاية السنة. وسطرت مصالح الدرك الوطني بدورها مخططا أمنيا استثنائيا في المدن الكبيرة، بهدف ضمان سلامة السكان عامة والمواطنين المحتفلين بمناسبة نهاية السنة الميلادية.

واستعدادا للتدخلات الأمنية الناجعة، وتفعيلا للاستراتيجية الأمنية الجديدة في شقها الوقائي،سخرت ولاية الأمن ببني ملال كل الإمكانات المادية والبشرية، بوضع حراسة ثابتة في جميع المراكز والنقاط الحساسة( الأبناك، المطار، مؤسسات الدولة الحيوية، معامل ومراكز إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية، السدود المائية) مع تكوين فرق أمنية خاصة للشرطة القضائية لمحاربة جميع ظواهر الانحراف والسلوكات المشينة الماسة بالأخلاق العامة، فضلا عن إشراك مختلف مصالح الأمن المشتركة، كفرق تنظيم حركة المرور التابعين للمصلحة الولائية للأمن العمومي لتسهيل حركة المرور، ومراقبة المحاور التي تشهد حركة كثيفة للمواطنين، مع برمجة دوريات أمنية وقائية، وتنظيم عمليات مداهمة للأماكن المشبوهة التي يتردد عليها المنحرفون، سيما أن الفترة تعرف حركة دؤوبة في مختلف الطرقات.

وبخصوص الجانب الزجري للخطة الأمنية الجديدة، يقول المصدر ذاته، تم تشكيل فرق خاصة بعناصر الشرطة القضائية لمحاربة الجريمة ومختلف السلوكات المشينة، والمبادرة السريعة في الوقت المناسب، مع تسهيل دور دوائر الشرطة في كل القطاعات الحيوية استعداد لليلة رأس السنة، علما أن العديد من الإجراءات الأمنية تم الشروع في تنفيذها منذ يوم 21 من الشهر الجاري لمنح المواطنين مزيدا من الطمأنينة، وتأمين احتفالات الجالية المسيحية التي ستقام في كنيسة سان بول ببني ملال، بمشاركة بعض الأجانب وكذا عدد من الطلبة الأفارقة الذين يدرسون بالكليات والمعاهد ببني ملال.

ورصدت ولاية الأمن ببني ملال، وسائل لوجستيكية ( تسخير عدد من الدراجات النارية، ومعدات وآليات للمراقبة والجس) مع انتشار عقلاني لرجال الأمن، فضلا عن توعية وتحسيس العناصر الأمنية بأهمية الترتيبات والإجراءات الأمنية، والحث  على ضرورة تنفيذ كل التعليمات لتمر احتفالات  نهاية رأس السنة  في أجواء من الطمأنينة والسكينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى