ثقافة وفن

تثمين قيم التسامح بالمؤسسات التعليمية بأكاديمية بني ملال، يؤسس لقيم جديدة تنبني على الاحترام والتعايش

العين الإخبارية

زار سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمعية أندري أزولاي، مستشار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والرئيس المؤسس لجمعية الصويرة موكادورعلى هامش اللقاء التنسيقي الجهوي المنعقد أمس السبت 20 فبراير 2021 بجهة بني ملال خنيفرة، بحضور إدريس أوعيشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي ووالي الجهة ورئيس الجهة ، إلى جانب شخصيات عدة، مؤسسة الإبداع الأدبي والفني ببني ملال، لإعطاء الانطلاقة الرسمية لأُولى “لأندية التسامح والتعايش في ظل التنوع” وذلك بثانويتي إبن سينا التأهيلية، وأحمد الصومعي الإعدادية.

واطلع الوفد على بعض الأنشطة التربوية والأدبية والفنية، قبل أن يقدم تلميذات وتلاميذ المؤسسة وصلة موسيقية وعرضا مسرحيا حول قيم التعايش والتسامح التي تساهم في بناء مجتمعات تنبني قيمها على تقديس مكانة الإنسان ونبذ العنف القائم على التميز والعرق والدين.

كما قام الوفد بجولة في معرض للفن التشكيلي، من إنتاج تلميذات وتلاميذ بعض المؤسسات التعليمية ببني ملال، التي أبدع تلاميذها من خلال تيمة التسامح والتعايش في ظل التنوع.

 هذا، واطلع الوفد على قاعة بالمؤسسة خاصة ببث الدروس التفاعلية الموجهة لتلميذات وتلاميذ ثانوية القرب الرقمية المحدثة بجماعة آيت بلال بإقليم أزيلال، وقدمجمال بلحرش، رئيس جمعية زكورة، معطيات عن هذه الإعدادية الرقمية القروية للقرب ، والتي استثمرت فيها أحدث التكنولوجيات، التي توفر إمكانية إنجاز الأساتذة حصصا دراسية تفاعلية عن بعد لفائدة تلميذات وتلاميذ الإعدادية الرقمية.

وتعد هذه المبادرة الأولى من نوعها على الصعيد الوطني ثمرة اتفاقية شراكة تجمع بين  قطاع التربية الوطنية، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، ومؤسسة زاكورة للتربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى