أخبار جهوية

تدخل أمني يحبط محاولة اغتصاب قاصر تعرضت للاحتجاز ببني ملال

 

أوقفت عناصر تابعة لفرقة الصقور الأمنية بولاية أمن بني ملال، مساء السبت الماضي، ثلاثة مشتبه فيهم باعتراض سبيل فتاة قاصر واحتجازها ومحاولة هتك عرضها بالقوة، بعد مباغتة المهاجمين الذين كانوا منشغلين بإرغام الضحية على تلبية نزواتهم الجنسية باستعمال العنف ضدها، في حين لاذ عنصران آخران بالفرار إلى وجهة مجهولة رغم مطاردتهما،  ليتم إصدار مذكرة بحث في حقهما بعد تحديد هويتهما.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عصابة من الجانحين تتكون من خمسة أفراد اعترضت سبيل فتاة قاصر تحت التهديد بالسلاح الأبيض في أحد أحياء ببني ملال، ليتم اقتيادها إلى مكان خال غير بعيد عن حقل يحوي أشجار الزيتون للتخلص من عيون المارة الذين استنكروا الحادث الإجرامي، علما أنها كانت ترافق أحد الأشخاص، وفق ما أورته مصادر، الذي تعرض بدوره للتهديد ما اضطره للتخلي عنها والابتعاد عن الخطر اتقاء شر أفراد العصابة الذين كانوا في حالة غير طبيعية، وانتهاز الفرصة لطلب النجدة من المواطنين الذين ربط بعضهم الاتصال برجال الأمن الذين سارعوا لإنقاذ الضحية من الخطر المحدق بها.

وأضافت مصادر متطابقة، أن فرقة الصقور استجابت على الفور لنداء الاستغاثة وتدخلت عناصرها في الوقت المناسب لتحرير الفتاة من قبضة أفراد العصابة الذين كانوا منهمكين بالاعتداء على الضحية، ليجدوا أنفسهم  محاصرين بعناصر من الدراجين الذين شلوا حركة ثلاثة من المشتبه فيهم، في حين لاذ اثنان آخران بالفرار، وما زال البحث جاريا عنهمابعد تحديد هويتهما.

وخلف تدخل عناصر الأمن ارتياح العديد من المواطنين الذين عاينوا عملية إيقاف المعتدين الذين أبدوا مقاومة شرسة للعناصر الأمنية التي لم يفزعها ردود أفعال غير محسوبة العواقب، لكن عزم المتدخلين عن إنهاء مأساة الضحية التي ترددت أول الأمر في الإفصاح عما اعترضت إليه خوفا من تهديدات أفراد العصابة، وبفضل تطمينات العناصر الأمنية التي منحتها قوة وعزيمة ، تمكنت من الإفصاح عما تعرضت له من تهديدات بالقتل والانتقام ومحاولة الاغتصاب من طرف المعتدين الذين لم يأخذوا بعين الاعتبار توسلاتها ودموعها التي تذرفها.

في سياق متصل، تعرض شيخ في العقد السابع من عمره لاعتداء خطير نفذه مهاجمان اعترضا سبيله الجمعة الماضي، عندما كان يهم برمي النفايات المنزلية في حاوية للقمامة بحي الداخلة ببني ملال، إذ تم سلبه مبلغا ماليا بعد أن سقط مغميا إثر تلقيه ضربات غادرة أفقدته وعيه.

 وفوجئ الضحية بالمهاجمين اللذين باغتاه من الخلف وانهالا عليه بالضرب بواسطة أداة حديدية، إذ أصيب بحالة إغماء جراء إصابته في رأسه، ليتم نقله إلى قسم المستعجلات بالمركز الجهوي ببني ملال لتلقي الإسعافات.

وأضافت مصادر متطابقة، أن الطبيب المعالج رتق جرحه بوضع غرز طبية تمهيدا لالتئام جرحه ما أبعد الخطر عنه وحد من نزيفه، بعدها تم وضعه تحت المراقبة الطبية في انتظار تحسن حالته الصحية في انتظار مغادرته المستشفى.

وينتظر الضحية تحريك المتابعة القضائية ضد المعتديين اللذين تم تحديد هوية أحدهما، سيما أنه يملك دلائل وقرائن تثبت تورطهما في الاعتداء بالقرب من منزله وتعريضه للاعتداء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى