أخبار جهوية

تدشين ثانوية اولاد اسعيد التأهيلية

 في إطار الإستراتيجية التي تنهجها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني من أجل تقريب المؤسسات التعليمية  من التجمعات السكنية للحد من الهدر المدرسي ، واحتفاء بذكرى عيد الإستقلال المجيد ، كان لسكان جماعة أولاد اسعيد الواد بإقليم بني ملال موعد مع فرحة تدشين ثانوية اولاد اسعيد التأهيلية والذي أشرف عليه محمد فنيد  والي جهة تادلة أزيلال وعامل إقليم بني ملال رفقة وفد هام بعد زوال يوم الخميس 13نونبر الجاري

، والتي استغلت مدة إنجازها  14 شهرا وبتكلفة مالية  حددت في مبلغ 10173343,86 درهم ، ويضم هذا  المشروع الهام 8أقسام  يتوزع عليها حاليا 279 تلميذا وتلميذة ، وعدد الأساتذة العاملين هو 19 و3 أطر إدارية ،وكما هو معلوم فقد سبق للوفد المذكور وبمناسبة تخليد الذكرى 39 للمسيرة الخضراء أن أشرف على تدشين كل من ثانوية تانوغة الاعدادية بالجماعة القروية لتانوغة التي كلف بناؤها ما يناهز 900 مليون سنتيم ، وثانوية أيت علي الاعدادية بالجماعة القروية لكطاية، التي كلفت غلافاً مالياً تجاوز هي الأخرى >900 مليون سنتيم ، ويأتي هذا المجهود لتعزيز الحقل التعليم بجودة البنايات المدرسية من جهة وتخفيف الأعباء المالية على أسر التلاميذ خصوصا المعوزين منهم كما يشكل في حد ذاته ثمرة جهود تقوم بها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال والنيابة الإقليمية لمدينة بني ملال للحد من الهدر المدرسي

IMGP0072

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى