حوادث

تفكيك عصابة إجرامية بسوق السبت

فككت عناصر الشرطة التابعة لمفوضية الأمن بسوق السبت، الثلاثاء الماضي، عصابة إجرامية  كانت تعترض سبيل المارة وتسلب ما بحوزتهم باستعمال العنف بعد محاصرتهم وتهديدهم بأسلحة كانوا يتحوزونها.

وأفادت مصادر مطلعة، أن إيقاف أفراد العصابة جاء بناء على توصل المصالح الأمنية بالمفوضية  بعدد من الشكايات، تفيد تعرض سبيل المارة الراجلين وكذا عدد من مستعملي الدراجات النارية للسرقة، ما دفع برئيس المفوضية بالنيابة إلى عقد لقاءات مستعجلة لوضع خطة للحد من تنامي الأعمال الإجرامية التي تمس المواطنين في أمنهم.

وأضافت مصادر متطابقة، أنه تم وضع خطة  محكمة بعد جمع معطيات دقيقة حول المشتبه فيهم الذين كانوا ينشطون بحي الصفا بسوق السبت، وبتنسيق مع  مختلف المصالح الأمنية، تمكنت فرقة أمنية من تحديد هوية الجناة الذين نفذوا عمليات السرقة المتكررة، وسلبوا أموالا الضحايا التي كانت تصرف في تلبية رغباتهم وملذاتهم.

وتفيد أولى المعطيات، أن جل أفراد العصابة الإجرامية،  يتحدرون من قرية سيدي عيسى القريبة من سوق السبت، في حين يتحدر الآخرون من أولاد فرج وأولاد أسليمان وأولاد بوعزة  ومدينة سوق السبت.

وتوالت اعترافات  أفراد هذه  العصابة التي أقلقت راحة المواطنين، إذ  كانوا ينشطون بمناطق متفرقة بكل من نواحي سوق السبت وأفورار وقصبة تادلة والفقيه بن صالح  وحد بوموسى  وأولاد عياد  ودار ولد زيدوح،  وكانوا يفضلون عدم الاستقرار في مكان  بعينيه تفاديا لإثارة الشبهات ما سمح لأفراد العصابة بارتكاب العديد من الجرائم التي حيرت عناصر الدرك بعد أن تعذر على المصالح الأمنية تحديد أمكنة أنشطتهم الإجرامية.

وتم وضع المشتبه فيهم بتعليمات من النيابة العامة المختصة، تحت تدابير الحراسة النظرية بمخفر الشرطة بسوق السبت، في انتظار استكمال الإجراءات المسطرية والقانونية، بعدها سيتم تقديمهم إلى محكمة الاستئناف  ببني ملال لنيل الجزاء وفق  المنسوب إليهم من اتهامات وأفعال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى