تربويات

تكريم مجموعة من المفتشين المحالين على التقاعد احتفاء بمسارهم المهني الزاخر

نظمت الجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بقاعة المجلس الإداري للأكاديمية، السبت الماضي، حفل تكريم ثلة من المفتشين الذين أفنوا زهرة شبابهم خدمة لمنظومة التربية والتكوين بالجهة، و تأطير أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي الذين فقدوا مؤطرين أكفاء كانت توجيهاتهم سندا في مسيرتهم التعليمية.

ويتعلق الأمر، بالمفتشين محمد بلدي ومحمد راجي ومصطفى تجاني والمعطي آيت لحرش و بوعزة رجيماتي الذين حضروا إلى قاعة الأكاديمية يحذوهم طموح متقد، لتقاسم شعور الفخر والمحبة مع زملائهم الذين حرصوا على الاحتفاء بهم دعما لمشاعرهم التواقة إلى استعادة لحظات مجدها وزهوها المهني.

وحضر الحفل كل من السيدين مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي لبني ملال امحمد الخلفي، ومكتب فرع الجمعية ممثلا بالأستاذ عبد الوهاب السملالي، كما حضره العديد من المفتشين للاحتفاء بزملائهم الذي أدوا رسالتهم التربوية بنجاح، فضلا عن حضور عدد من المدعوين الذين تقاسموا مع المحتفى بهم فرحة اللقاء.

وافتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها على مسامع الحاضرين تلميذ من إعدادية ادريس بنزكري، وتلتها كلمات في حق المحتفى بهم، تليت من طرف بعض الحاضرين منها، كلمة   كل من مكتب فرع الجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي ببني ملال والمكتب الوطني لنفس الجمعية، وكذا كلمات ا مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي وعدد من أصدقاء وزملاء العمل للمحتفى بهم.

وصبت كلمات المتدخلين في تعداد حسنات المحتفى بهم، ونوهت كلها بخصالهم الحميدة وتفانيهم في العمل وتحليهم بالروح الوطنية العالية، وجدّيتهم في عملهم الى أن بلغوا سن التقاعد، وأثنت على مسارهم المهني الناجح الذي تميز بالعطاء وبالتضحية.

وحملت كلمات المتدخلين عبارات الشكر والثناء الممزوجة بمشاعر المحبة والإخاء لكـل الجهود الطيبة التي بذلوها بمعية زملائهم فـي سبيـل الرقـي بالمنظومة التربوية على صعيد الإقليم و الجهة، مشيدين بما تحلوا به من صدق وإخلاص وتفان في داء واجبهم .   وقد تخلل الحفل مجموعة من اللوحات الفـنية الغنائية ووصلات لفن المديح أداها تلميذات وتلاميذ مدرسة الصومعة وقراءات شعرية للأستاذ عبد الوهاب السملالي في حق زملائه المتقاعدين .

كما أعطيت الكلمة للمحتفى بهم الذين عبروا عما يخالج نفوسهم، ووجدانهم من تأثر بالغ بهذه الحفاوة والتقدير الكبيرين اللذين خصصهما لهم زملاؤهم في العمل لتوديعهم.

IMG_1821 IMG_1822 IMG_1823 IMG_1824 IMG_1825 IMG_1826 IMG_1828 IMG_1829 IMG_1830 IMG_1832 IMG_1833 IMG_1835 IMG_1836

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى