حوادث

تلميذة تعتدي على مدرستها وتسحلها مسافة غير مكترثة بسلوكها

قامت تلميذة تدرس بالإعدادية التأهيلية «يوسف بن تاشفين» بابن سليمان، صباح الجمعة الماضي، بشد أستاذة من شعرها وجرها من مكتبها وسحلها على الأرض لمسافة وهي في حالة هيستيرية، متسببة لها في إغماء تطلب نقلها إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بابن سليمان.

و أفادت الأستاذة الضحية أن الواقعة بدأت عندما قامت بنهر التلميذة التي كانت تقوم بأعمال شغب بين زملائها في الحصة، ووبختها على تصرفاتها.

وأضافت الأستاذة الضحية، انه بعد اقتراب دق جرس نهاية الحصة بعشرة دقائق، ادعت التلميذة المعتدية، أنها فقدت الوعي فوق طاولتها، وانتظرت إلى حين خروج جميع زملائها من القسم، لتسرع صوب مكتبها، وقامت بجرها من شعرها بقوة، وأسقطتها أرضا، وبدأت في سحلها على الأرض، قبل أن يتدخل مجموعة من تلميذ الفوج الثاني، لكن التلميذة تمادت في اعتدائها، وبدأت تصرخ بهستيريا، (خليوني ننتفها ونقتلها)، قبل أن يتدخل بعض الأساتذة والتلاميذ الذين قاموا بتحرير الأستاذة التي فقدت الوعي نتيجة إصابة لحظة سقوطها من قبضة التلميذة، وهو الأمر الذي استدعى نقلها على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي، على متن سيارة الإسعاف لتلقي العلاجات الضرورية، حيث سلمت لها شهادة طبية حددت مدة العجز الطبي في 20 يوما، كما أنه بلغها أن التلميذة ألحقت خسائر بسيارة الأستاذة.

وزادت الضحية، أنها استغربت من إقدام مدير الإعدادية، على تفريق وقفة تضامنية للأساتذة معها، لم تدم سوى خمس دقائق، كما أنه امتنع على تبليغ الحادث لعناصر الأمن الوطني، ولرئيس جمعية آباء أولياء التلاميذ بالمؤسسة، فتنقلت رفقة زوجها صوب المنطقة الإقليمية لأمن ابن سليمان حيث قامت بتسجيل شكاية في الموضوع، ضمنتها الشهادة الطبية.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى