أخبار جهوية

تنظيم النسخة الثانية من “جهويات الاستثمار” بجهة بني ملال خنيفرة

العين الإخبارية

نظمت مجموعة البنك الشعبي،  الاربعاء 14 شتنبر الجاري ببني ملال، النسخة الثانية من “جهويات الاستثمار” بجهة بني ملال، لمواكبة وتمويل  الاستثمارات.
وقد عرفت هذه النسخة، والتي تراسها والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال خطيب الهبيل، حضور المدير العام للبنك التجاري الشعبي، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان نبيل حمينة، ومدير المركز الجهوي للاستثمار، والممثل الجهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمستثمرين.
وفي كلمة بالمناسبة، ذكر والي الجهة بالثروات الطبيعية والبشرية والمؤهلات الفلاحية والسياحية والمنجمية المهمة،  والبنيات التحتية الكبرى التي تتميز  بها جهة بني ملال خنيفرة والتي تساهم في الرفع من جاذبيتها وتنافسيتها،.
واشار خطيب الهبيل، الى أنه رغم محدودية الاستثمارات العمومية بها، فإن جهة بني ملال خنيفرة أصبحت تعرف دينامية تنموية من خلال تنفيذ واطلاق عدة مشاريع مهيكلة، على مستوى مختلف القطاعات الحيوية والاستراتيجية بالجهة.
وأضاف والي الجهة،  ان جهة بني ملال خنيفرة أصبحت تشكل قطب جذب للعديد من المستثمرين ورجال الأعمال، مستعرضا المجهودات المبذولة على مستوى الجهة للنهوض بالاقتصاد الجهوي، وإنعاش الأنشطة الاقتصادية، وخلق المقاولات وفرص الشغل، والمتمثلة خاصة في دعم المشاريع الاستثمارية بقطب الصناعات الغذائية، وخلق مناطق صناعية ومناطق الأنشطة الاقتصادية، ومواكبة المقاولات، بالإضافة الى تبني عدة إجراءات كمرونة وتبسيط المساطر الإدارية، وتنويع العرض العقاري وتسهيل الحصول التمويل وكذا تحسين مناخ الأعمال، مما كان له انعكاسات إيجابية في مجال تحفيز الاستثمار والدفع بالمقاولة الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة بالجهة.
ومن جهته، عبر المدير العام المكلف بالخدمات البنكية التجارية لدى مجموعة البنك الشعبي، عن النجاح الذي حققته النسخة الماضية خلال الجولات التي قامت بها فرق البنك الشعبي للجهات الإثني عشر للمملكة للتواصل مع الفاعلين الاقتصاديين.
وأشار المدير العام،  الى ان الحصيلة تمثلت في لقاء أزيد من 4 آلاف مقاولة سواء عبر لقاءات مباشرة أو عن بعد، هذه اللقاءات عرفت مشاركة حوالي 60 من الشركاء العموميين والخواص، وأيضا المراكز الجهوية للاستثمار ومكنت مجموعة البنك الشعبي من تقديم عروض متكاملة تلبي حاجيات المقاولات المستهدفة..
وأضاف أن الحصيلة بالأرقام كانت مهمة وفاقت التوقعات والأهداف المسطرة، حيث تم كشف نحو 16 مليار درهم من حاجيات الاستثمار، وحوالي 9 ملايير درهم من حاجيات التمويل، كما تمت الموافقة على 2.5 مليار درهم من طرف مختلف اللجان لمجموعة من المشاريع، وهو ما يمثل زهاء 25 في المائة من حاجيات التمويل المعبر عنها، مؤكدا ان مجموعة البنك الشعبي ستواصل دراسة الملفات المتبقية من أجل الاستجابة لها.هذا وعرف هذا اللقاء تنظيم موائد مستديرة جمعت عدة متدخلين من القطاع العام والخاص، لمناقشة مجموعة من المحاور حول رافعات تطوير الاستثمارات والصادرات، وكذا القطاع الفلاحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى