إقتصاد و أعمال

توقيع عشر بروتوكولات لدعم الاستثمار بقطب الصناعات الغذائية ببني ملال

العين الإخبارية

في إطار الجهود المبذولة لتحفيز وجلب الاستثمارات بقطب الصناعات الغذائية ببني ملال، ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة رفقة رئيس مجلس الجهة وعمال الأقاليم بالجهة، صباح أمس الثلاثاء، بمقر الولاية، حفل التوقيع على مجموعة من بروتوكولات اتفاق بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة وعدة شركات مستثمرة استفادت من موافقة اللجنة الجهوية الموحدة للاستثمار للحصول على دعم الصندوق الجهوي الذي تم إحداثه لدعم الاستثمار وخلق فرص الشغل بقطب الصناعات الغذائية الأغروبول.

وشهد الحفل الذي حضره رؤساء الغرف المهنية والمجلس الإقليمي لبني ملال والجماعات الترابية لبني ملال وأولاد مبارك، والمصالح اللاممركزة بالجهة، وممثلو الشركات المستثمرة والموثقون، توقيع 10 بروتوكولات اتفاق همت 10 مشاريع استثمارية بقطب الصناعات الغذائية، في مجالات تخزين وتلفيف وتثمين المنتوجات المجالية والفلاحية واللحوم، فضلا عن إنتاج المعدات والأنابيب الموجهة للاستعمال في مجال السقي…

ويبلغ حجم الاستثمارات الاجمالية لهذه المشاريع حوالي 78 مليون درهم، ومن المتوقع أن تساهم في خلق 166 منصب شغل قار، وتندرج هذه المشاريع ضمن 22 مشروعا التي وافقت اللجنة الموحدة للاستثمار على استفادتها من الصندوق الجهوي لدعم الاستثمار وخلق فرص الشغل على مستوى القطب الفلاحي، وناهزت القيمة الاستثمارية الاجمالية لهذه المشاريع حوالي 559 مليون درهم، ما يمكن من إحداث ما يقارب 1100 منصب شغل قار.

وتم إقرار تحفيزات مشجعة لجذب الاستثمارات المنتجة بقطب الصناعات الغذائية الأغروبول ببني ملال، وذلك عبر إحداث الصندوق الجهوي لدعم الاستثمار وخلق فرص الشغل على مستوى هذا القطب الصناعي، بتمويل من مجلس جهة بني ملال خنيفرة، الذي يراهن الرفع من سقف دعم اقتناء العقار بهذا القطب إلى 50 في المئة من قيمته الإجمالية، من أجل تسريع وثيرة تثمين هذه المنصة الصناعية.

وسيفتح قطب الصناعات الغذائية ،الذي يضمن فرصا استثمارية لكل الراغبين في تنمية مشاريعهم، آفاقا واعدة للشركات الكبرى التي منحت لها ضمانات سواء في مجال العقار الذي تم تدعيمه من قبل المجلس الجهوي أو فرص التنمية المتعددة فضلا عن تمكين المستثمرين من فرص تمويل واعدة ويد عاملة مدربة لتنمية قطاع الصناعة الغذائية بجهة بني ملال خنيفرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى