أخبار جهوية

ثلاثة وزراء يشاركون في افتتاح تمثيلية القنصلية العامة الإيطالية بمدينة الفقيه بن صالح

اعتبر روبرتو ناتالي، السفير الايطالي بالرباط، خلال افتتاح ممثلية القنصلية العامة الايطالية بالدارالبيضاء لجهة بني ملال خنيفرة نهاية الأسبوع الماضي، بحضور ثلاثة وزراء ويتعلق الأمر بوزير الداخلية المنتدب الشرقي اضريس ومحمد مبديع وزير الوظيفة العمومية ولحسن الداودي وزير التعليم العالي، أن حضور شخصيات مهمة من الحكومة الحالية وكذا السلطات المحلية لإقليم الفقيه بن صالح وفعاليات المجتمع المدني، يجسد متانة الصداقة العميقة والتاريخية فضلا عن العلاقات الأخوية المتميزة القائمة بين ايطاليا والمغرب.

وأشار السفير الإيطالي،  إلى دور هذه المؤسسة التواصلية التي تساهم في تعزيز الخدمات الإدارية وتبسيط المساطر والولوج إلى الخدمات القنصلية، فضلا عن توفير خدمات اجتماعية لأبناء الجالية المتحدرين من المنطقة، والمقيمين بايطاليا، علما أنهم كانوا يتنقلون إلى مدينة البيضاء لإنجاز وثائقهم الإدارية ما كان يخلق لديهم متاعب تنعكس سلبا على حياتهم الخاصة.

وأشار محمد مبديع رئيس المجلس البلدي لمدين الفقيه بن صالح الذي تحدث باللغة الإيطالية، إلى أن إحداث هذه المؤسسة بمدينته يهدف تثمين العلاقات بين المغرب وإيطاليا التي تستقبل أعدادا مهمة من أبناء المنطقة، في أفق تسهيل وتبسيط المساطر الإدارية وتقريب خدمات القنصلية الايطالية من المهاجرين ، مشيدا بالروابط الوثيقة والتاريخية بين المغرب وإيطاليا.

وأضاف أن هذه المبادرة تتوخى تعزيز الانفتاح وتقوية العلاقات المغربية الايطالية سيما في مجال توفير فرص الاستثمار، والانفتاح على المواطنين المهاجرين بالجهة وتسهيل إمكانية الاستفادة من كل الإمكانيات التكنولوجية والاقتصادية التي من شأنها تعزيز التبادل الاقتصادي والاجتماعي بين المنطقة وايطاليا.

وثمن الوزير عمل الوحدة الإدارية التي ستعزز في رأيه الخدمات المقدمة للمهاجرين فضلا عن التواصل مع المهاجرين لحل المشاكل المرتبطة بقضايا الجالية، مع تشجيع المبادرات الفردية بعد أن الجالية المغربية اكتسبت التجربة التقنية والاقتصادية.

وأشاد الوزير بدور أن أبناء الجالية المتحدرين من الفقيه بن صالح الذي كان لهم دور كبير في إحداث هذه المؤسسة، بعد أن تطوع أحدهم بتوفير البناية لإحداث تمثيلية للقنصلية الإيطالية بالفقيه بن صالح.

كما أشار عامل إقليم الفقيه بنصالح، نورالدين أوعبو إلى أهمية إحداث هذه الوحدة الإدارية، بالمدينة التي توفر خدماتها لأبناء المهاجرين بالجهة لتخفيف معاناة تنقل أبناء الجالية إلى مدينة الدارالبيضاء، والمساهمة في تقديم خدمات إدارية ومعالجة مختلف قضايا أبناء جالية الجهة المقيمين بالديار الايطالية.

وشهدت مدينة الفقيه بنصالح، افتتاح ممثلية القنصلية العامة الايطالية بالدار البيضاء لجهة بني ملال خنيفرة بعد أن بادرت السفارة الايطالية بالرباط والقنصلية العامة بالدار البيضاء وبتعاون مع السلطات المحلية وأبناء الجالية المغربية المتحدرين من المدينة نفسها، إلى تقريب الإدارة من المواطنين المغاربة المقيمين بإيطاليا، بإنجاز بعض الوثائق المتطلوبة في الإقامة بالديار الايطالية، والتسجيل في الحالة المدنية بالنسبة للمغاربة حاملي الجنسية الايطالية، وإنجاز وتجديد جواز السفر، وتسجيل العقود العدلية، فضلا عن مساهمتها في توطيد علاقات التعاون الثقافي والاقتصادي بين جهة بني ملال خنيفرة ودولة ايطاليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى