أخبار جهوية

جمعية الأمل لمرضى داء السكري بالفقيه بن صالح و النواحي تنظم الحملة المجانية للتلقيح ضد الزكام لسنة 2014 و للسنة السابعة على التوالي

                في انتظار أن تتحمل وزارة الصحة المغربية مسؤوليتها و الوفاء بالتزاماتها و تعهداتها اتجاه مرضى الأمراض المزمنة المعوزين عموما و الأطفال منهم خصوصا ، و تفاديا للمضاعفات الناجمة عن الإصابة بالزكام الموسمي عند المصابين بالأمراض المزمنة التالية:

– داء السكري – أمراض القلب و الشرايين – الأمراض الرئوية المزمنة مثل : الربو ، التهاب القصبة الهوائية.

– القصور الكلوي – أمراض الكبد – مرض فقر الدم – السرطانات – ضعف المناعة.

أعطيت انطلاقة حملة التلقيح المجانية ضد الزكام لسنة 2013 و للسنة السادسة على التوالي التي دأبت جمعية الأمل لمرضى داء السكري بالفقيه بن صالح و النواحي على تنظيمها :

تحت شعار ” من أجل تعايش سليم مع المرض ”

و ذلك يوم الاربعاء 01 أكتوبر 2014 بالمركز الصحي القواسم بالفقيه بن صالح و النواحي على الساعة 10 صباحا ، و ستستمر إلى غاية 31/10/2014 لإعطاء الفرصة للاستفادة من حملة التلقيح المجانية لجميع المرضى المعنيين بالحملة كما تعهد بذلك المكتب المسير للجمعية و هم :

– الأطفال ما فوق 6 أشهر المرضى ب: داء السكري – الربو – أمراض القلب و الشرايين

القاطنين بإقليم الفقيه بن صالح.

– و كذلك مرضى القصور الكلوي و الخاضعين لتصفية الدم بالكلية الاصطناعية بمراكز التصفية بجهة تادلة ازيلال .

– و كذلك المرضى ب : السرطانات – فقر الدم – الكبد – نقص المناعة – أمراض الرئوية المزمنة

اعتبارا من أن التلقيح ضد الزكام لهؤلاء المرضى يعتبر وسيلة ناجعة للوقاية من مضاعفاته بحيث :

* يقلل من التغيب عن العمل أو المدرسة

* يقلل من خطر العدوى بالإصابة به إلى أشخاص آخرين من العائلة أو الأصدقاء أو الزملاء في العمل أو المدرسة

* و يساعد على تفادي ما يترتب عنه من تحديات صحية و اقتصادية و اجتماعية و نفسية تصاحب ذلك الكل في غنا عنها دولة و مجتمعا .

و الهدف من هذه الحملة كباقي الأنشطة التي تنظمها جمعية الأمل لمرضى داء السكري بالفقيه بن صالح و النواحي منذ تأسيسها في دجنبر 2004 هو مساهمتها في نشر الوعي الصحي العلمي بين المواطنين لتفادي الإصابة بالزكام و مضاعفاته و محاربة كل أفكار الشعوذة و الجهل الخاصة به ، و من أجل التوعية و التحسيس فقط فإن اللقاح ضد الزكام يتضمن شظايا ميتة من الفيروس لا يمكنها التسبب في المرض لكن تؤدي الى رد مناعي ضد المرض و مضاعفاته، و إن تركيبة اللقاح يتماشى و توصيات و توقعات منظمة الصحة العالمية التي تصدرها مرتين في السنة. و أن التلقيح لا يؤثر على جهاز المناعة عند الإنسان كما يشاع، بل على العكس من ذلك يزيد من تقوية الجهاز المناعي و بالتالي يخفض تكلفة العلاج و مضاعفات الإصابة بالفيروس.

و لهذا الغرض نطالبك : أخي المواطن أختي المواطنة ب :

* إتباع تعليمات المنظمة العالمية للصحة و وزارة الصحة العمومية المغربية و إرشادات و نصائح جميع الأطباء المتمثلة في : – حث الأشخاص المصابين بتغطية الفم و الأنف بواسطة منديل ورقي عند السعال أو العطس – الحرص على غسل اليدين بشكل منتظم.

و للتوعية و التحسيس كذلك فهذه بعض أعراض الإصابة بداء الزكام الموسمي :

  • الظهور المفاجئ للحمى و ارتفاعها في الجسم
  • الصداع بالرأس
  • تعب في المفاصل
  • سعال جاف
  • الم في الحنجرة

إذ تستمر الأعراض من أسبوع إلى أسبوعين ، و تنتشر بشكل كبير في الأماكن المزدحمة بالمواطنين مثل:

– المكاتب – الأسواق و المتاجر – وسائل النقل العمومية – حجرات المدارس التعليمية.

 

و لتمكين جمعية الأمل لمرضى داء السكري بالفقيه بن صالح و النواحي في المساهمة الى جانب جميع الفاعلين في المجال الصحي خدمة للمواطن و الوطن و تحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها الجمعية، و نظرا لافتقارها لمقر قار و دائم و لائق بأنشطتها حتى تساهم في الحد من مضاعفات داء السكري و باقي الأمراض المزمنة الأخرى الكل في غنا عنها دولة و مجتمعا ، تطالب مرة أخرى السيد عامل إقليم الفقيه بن صالح بإخراج مشروع ” مركز الأمل في الحياة ” للوجود الذي وعد به الجمعية منذ ابريل 2011 ووضع التصميم له على الأرض المتبقية من مشروع تجزئة بني عمير المخصص للسكن الاقتصادي و الكائن أمام ثانوية الكندي بالفقيه بن صالح .

كما تطالب الجمعية كذلك بالتعجيل بإنهاء أشغال بناء مركز تصفية الدم الذي كان مقررا افتتاحه بداية شهر يوليوز 2013 رحمة في مرضى القصور الكلوي الذين هم في لائحة الانتظار علما أن أكبر عدد من الخاضعين لتصفية الدم بجهة تادلة ازيلال من ساكنة إقليم الفقيه بن صالح.

و بالتعجيل بفتح المستشفى المحلي لمدينة سوق السبت الذي وضع الحجر الأساس لبنائه على اثر الزيارة الملكية سنة 2010 .

كما تطالب الجمعية مرة أخرى السيد وزير الصحة البروفسور الوردي بتحمل مسؤولياته برفع التهميش و الإقصاء الذي تعاني منه ساكنة إقليم الفقيه بن صالح في المجال الصحي كما ورد في العريضة الموقعة من طرف 72 هيئة سياسية و نقابية و جمعوية الموجهة له بتاريخ 24/02/2012 ، و بالتعجيل بتعيين طبيب مختص في الغدد الصم و داء السكري بإقليم الفقيه بن صالح و توفير دواء داء السكري على شكل اقراص المفقود بالمراكز الصحية منذ اكثر من شهرين رحمة في مرضى داء السكري الذين يفوق عددهم 6000 مريض تفاديا للمضاعفات.

في انتظار تحقيق هذه المطالب : أخي المواطن أختي المواطنة

صحتكم هدفنا و شفائكم أملنا

رئيس جمعية الأمل لمرضى داء السكري بالفقيه بن صالح و النواحي

ذ/ الجيلالي زراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى